أخباروزير الطاقة السعودي: الحوار بات ضروريا بين منتجي ومستهلكي النفط لضمان توازن السوق العالمية

أخبار

14 فبراير

وزير الطاقة السعودي: الحوار بات ضروريا بين منتجي ومستهلكي النفط لضمان توازن السوق العالمية

الرياض – قال وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية السعودي خالد الفالح، اليوم الأربعاء، إن الحوار بين مستهلكي ومنتجي النفط بات ضروريا أكثر من أي وقت مضى، لاسيما في ظل توقعات بارتفاع الطلب على النفط إلى 1.5 مليون برميل في السنوات الثلاث المقبلة.

وأوضح الفالح خلال مؤتمر صحفي مع وزير الطاقة الروسي الكسندر نوفاك، اليوم بالرياض، أن “الطلب على النفط ارتفع بمعدلات تصل إلى المليون ونصف المليون برميل للسنة الثالثة على التوالي ونتوقع أن يستمر النمو في 2018”.

وأشار الوزير السعودي إلى وجود “توافق في الآراء بارتفاع النمو العالمي بواقع 4 في المئة للعام الجاري، كمعدل نمو صحي جدا، مع تسجيل معدلات تضخم وفائدة معتدلة”، مؤكدا الحاجة الماسة إلى سوق طاقة مستقرة وإمدادات متنامية.

وأبرز الفالح  “الدور التاريخي” للسعودية وروسيا في استقرار أسواق النفط العالمية، مشيرا إلى توقيع البلدين اليوم مذكرة تفاهم في قطاع الطاقة، وذلك لتعزيز التعاون والتنسيق الثنائي في هذا المجال.

وعلى الصعيد الثنائي، أكد الفالح أن صندوق الاستثمارات العامة السعودي ونظيره الروسي يدعمان الاستثمارات المشتركة، مشيرا إلى أن روسيا تدعم توجه السعودية لاستخدام الطاقة النووية للأغراض السلمية.

من جهته، قال وزير الطاقة الروسي إن استمرار التنسيق المشترك مع السعودية يدعم استقرار أسعار النفط في السوق العالمية، مبرزا سعي بلاده للاستثمار المباشر في السعودية في ظل رؤيتها التطويرية 2030.

واشار الوزير الروسي إلى أنه أجرى مباحثات “مثمرة” في السعودية شملت التعاون مع بلاده في جميع القطاعات وخصوصا قطاع الطاقة.

وكان العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز بحث في وقت سابق اليوم مع وزير الطاقة الروسي الكسندر نوفاك سبل تعزيز التعاون الثنائي في مجالات الطاقة، وإعادة التوازن لأسواق البترول من خلال قيادة الدول المنتجة لخفض الفائض من مخزونات النفط العالمية.

اقرأ أيضا