أخباروزير الفلاحة التونسي يشدد على ضرورة الإسراع في وتيرة إنجاز مشاريع حفر الآبار التابعة للشركة…

أخبار

08 مارس

وزير الفلاحة التونسي يشدد على ضرورة الإسراع في وتيرة إنجاز مشاريع حفر الآبار التابعة للشركة الوطنية لإستغلال وتوزيع المياه

   تونس – شدد وزير الفلاحة التونسي، سمير الطيب، على ضرورة الإسراع في وتيرة إنجاز مشاريع حفر الآبار التابعة للشركة الوطنية لإستغلال وتوزيع المياه قصد تدعيم المنظومات المائية التي تشكو نقصا في ظل تراجع مخزون السدود الى حدود مطلع شهر مارس الجاري.

وأفادت الوزارة في بلاغ لها أن سمير الطيب دعا في ختام جلسة عمل خصصت لمتابعة مخزون السدود وتقدم خطة تأمين التزود بالماء الصالح للشرب بالوسطين الحضري والريفي خلال صيف 2018، “اللجنة المكلفة بمتابعة التوازنات المائية إلى تحيين الخطة الوطنية للمياه بصفة دورية”.

وأكد الطيب على اهمية توفير الإمكانيات المادية والبشرية الضرورية لمتابعة انجاز المشاريع المبرمجة والتوعية بأهمية التوفير في استخدام الماء.

يشار الى ان مستوى العجز المسجل في مخزون السدود من المياه بتونس بلغ الى حدود 3 مارس 2018 قرابة 495 مليون مترا مكعبا ولم يتجاوز حجم المخزون 956 مليون متر مكعب وبلغ معدل الثلاث سنوات الاخيرة 1,306 مليون متر مكعب أي بنقص قدره 346 مليون متر مكعب نتيجة نقص الامطار.

================

ـ أفاد وزير الطاقة والمناجم والطاقات المتجددة التونسي خالد قدور، بأن استراتيجية الطاقة في تونس تهدف الى تحقيق الأمن الطاقي للبلاد وتنويع مصادره والإنصاف الطاقي إضافة الى التنمية المستدامة وذلك باستثمارات إجمالية تقدر ب12 مليار دينار (أورو واحد يساوي 2.9 دينار) خلال الفترة ما بين 2018 و2020.

وأوضح الوزير خلال لقاء اعلامي عقد مؤخرا بتونس وخصص لعرض اهم برامج ومشاريع وزارة الطاقة على المدى القريب والمتوسط (من 2020 الى حدود سنة 2050)، أن الوزارة خصصت حوالي 4300 مليون دينار للطاقات المتجددة، 70 بالمائة منها استثمارات بين القطاعين الخاص والعام.

وأضاف أن الوزارة تهدف في المقام الاول إلى ضمان تزويد البلاد بالمواد البترولية والكهرباء والغاز في ظروف حسنة، مشيرا الى ان الحكومة تعمل على تكريس تنمية مستدامة في هذا القطاع من خلال التحكم في الكلفة و ترشيد الدعم.

================

– الجزائر/ طلبت الجزائر من الصندوق الأخضر للمناخ التابع للأمم المتحدة، تخصيص 50 مليون دولار لتمويل مشروع يهدف لإصلاح الاراضي بالمناطق الجافة و شبه الجافة للسد الأخضر (حزام نباتي يهدف إلى محاربة التصحر).

وأوضح المدير العام للغابات بالجزائر عز الدين سكران خلال ورشة عمل نظمت مؤخرا أن المديرية العامة للغابات “قدمت مشروع فكرة حول السد الأخضر تتطلب التمويل في إطار الصندوق الأخضر للمناخ”.

و تقدر مدة المشروع بخمس سنوات وهو يهدف الى التقليص من التصحر و كذا تعزيز مناعة الانظمة الطبيعية لمناطق السد الأخضر عن طريق تسيير دائم و تهيئة الغابات و المزارع.

وأشار المصدر إلى أنه من اصل 50 مليون دولار المطلوبة من قبل المديرية العامة للغابات، ستخصص 20 مليون منها لتنفيذ نشاطات إصلاح الانظمة الطبيعية المتضررة، فيما ستخصص 20 مليون دولار لتحسين المناطق الحساسة من اجل توقع زحف التصحر، على أن تخصص 5 ملايين دولار لوضع جهاز مراقبة لآثار التغيرات المناخية و المساعدة على اتخاذ القرار. أما 5 ملايين دولار المتبقية فستخصص لتعزيز البحث و تطوير نشاطات المستغلين الصغار و دعم المؤسسات الخضراء.

===============

– تمكنت فرقة شرطة العمران و حماية البيئة التابعة لمصالح أمن ولاية الجزائر خلال شهر يناير الماضي من إزالة 80 مكب عشوائي للنفايات بالعاصمة فضلا عن القيام بـ528 تدخل تمحورت حول رمي النفايات و رفض استعمال نظام النفايات الموضوع من طرف الهيئات المعنية حسبما ذكرته مصالح أمن ولاية الجزائر.

وحسب ذات المصدر فقد تمكنت شرطة العمران و حماية البيئة من القيام أيضا بـ 322 تدخل تتعلق برمي النفايات الناتجة عن استغلال المقالع والمناجم و أشغال الهدم و البناء.

اقرأ أيضا