أخباروزير خارجية كوت ديفوار: كوب 22 سيكون مؤتمر إفريقيا بامتياز

أخبار

22 سبتمبر

وزير خارجية كوت ديفوار: كوب 22 سيكون مؤتمر إفريقيا بامتياز

نيويورك (الأمم المتحدة) 22 شتنبر 2016 /ومع/ أكد وزير خارجية كوت ديفوار، عبد الله ألبرت تويكيز مابري، اليوم الخميس بنيويورك، أن المؤتمر الثاني والعشرين للأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ (كوب 22)، الذي سينعقد بمراكش بين 7 و 18 نونبر المقبل، سيكون “مؤتمر إفريقيا بامتياز”.

وقال السيد عبد الله ألبرت تويكيز مابري، في تصريح للصحافة، عقب مباحثات أجراها مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون، صلاح الدين مزوار، على هامش أشغال الدورة ال71 للجمعية العامة للأمم المتحدة، إن كوب 22 ستشكل مناسبة سانحة لكي تظهر إفريقيا للعالم أنها قادرة على رفع التحديات واتخاذ المبادرات الضرورية، دون انتظار قدومها من الخارج.

وأضاف أن مؤتمر مراكش لن يشكل فقط فرصة هامة لتنفيذ والدفع بالالتزامات والمبادرات المتخذة منذ اتفاق باريس، وإنما مناسبة لإبراز قدرة إفريقيا على المضي قدما في تفعيل الاتفاقات والمبادرات الدولية ورفع التحديات التي تواجهها بنفسها.

و لم يستغرب وزير خارجية كوت ديفوار أن يكتسي مؤتمر كوب 22 بالمغرب أهمية كبرى، وذلك بالنظر إلى المبادرات والمشاريع الملموسة التي يحملها، والتي تندرج ضمن أولويات وانتظارات القارة الإفريقية، منوها في هذا الصدد بجهود ومبادرات صاحب الجلالة الملك محمد السادس من أجل النهوض بإفريقيا.

وجدد التأكيد على أن إفريقيا عازمة اليوم أكثر من أي وقت مضى على المضي قدما في الانخراط في كل المبادرات الرامية إلى تحسين أوضاعها، مؤكدا أن كوت ديفوار ستكون حاضرة في مراكش من أجل الاضطلاع بدورها الكامل في هذا الموعد الدولي.

د/بل/م ه

اقرأ أيضا