أخباروضع خارطة طريق للسكن المقاوم للتغيرات المناخية محور لقاء السيدة بوشارب والسيد رباح

أخبار

18 ديسمبر

وضع خارطة طريق للسكن المقاوم للتغيرات المناخية محور لقاء السيدة بوشارب والسيد رباح

الرباط  – شكل موضوع وضع خارطة طريق للسكن المقاوم للتغيرات المناخية والبيئية محور اللقاء الذي جمع، اليوم الأربعاء بالرباط، وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة السيدة نزهة بوشارب ووزير الطاقة والمعادن والبيئة السيد عزيز رباح.

وأبرزت السيدة بوشارب، في تصريح للصحافة، أن هذا الاجتماع، الذي جرى بحضور الكتاب العامين والمديرين ومختلف المتدخلين بالقطاعين، جاء لتعزيز عدد من المبادرات والتعاون المثمر الذي تم إطلاقه منذ مدة طويلة، بهدف التمكن من الخروج بخارطة طريق تستجيب لثلاثة مبادئ.

وأوضحت السيدة بوشارب، في هذا السياق، أن الأمر يتعلق بإرساء تقارب بين القطاعين من حيث الإجراءات التي يتعين اتخاذها لبلورة معايير التنمية المستدامة في المدن وتعزيز النظام المعمول به من أجل جعل السكن يستجيب للإكراهات المناخية والمالية على وجه الخصوص، فضلا عن الحاجة إلى وضع علامة لدينامية قطاع البناء، مضيفة أنه من خلال هذه العلامة ستنخرط العديد من المقاولات في هذه الدينامية المتمثلة في احترام المعايير والبيئة وحماية الساكنة التي تعاني هشاشة من التغيرات المناخية.

وقالت إن الطموح يتمثل في جعل السكن يستجيب لانتظارات المواطنين من حيث الجودة وكذا الحفاظ على الحقوق المشروعة والدستورية للمواطنين، مضيفة أن سكن الغد سيكون، من خلال هذا التعاون، مقاوما للتغيرات المناخية ويستجيب لمعايير الاستهلاك والانبعاثات.

من جهته، قال السيد رباح، في تصريح مماثل، إن الاجتماع يترجم تعاونا قويا بين الوزارتين، كما يندرج في إطار إعداد برامج جديدة متعلقة بالتنمية المستدامة.

وأبرز السيد رباح أن هذا الاجتماع يهدف إلى التدارس مع مختلف الفاعلين والمتدخلين بالوزارتين حول سبل وضع خارطة طريق تتعلق بتهيئة التراب والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، في مجالات البيئة، والتغيرات المناخية والنجاعة الطاقية.

كما أكد على أهمية الإسراع في سن القوانين والنصوص التنظيمية في المجال، مع التشديد على الحاجة إلى التمويل في هذا الميدان.

 

 

اقرأ أيضا