أخباروضع خطة عمل عالمية طويلة الأجل لتفادي تفشي أمراض من قبيل “أنفلونزا الطيور” و”متلازمة الشرق الأوسط…

أخبار

24 مايو

وضع خطة عمل عالمية طويلة الأجل لتفادي تفشي أمراض من قبيل “أنفلونزا الطيور” و”متلازمة الشرق الأوسط التنفسية” وفيروسي “إيبولا” و”زيكا” وربما جائحة “كوفيد-19”

– إيطاليا – ذكرت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة أن فريقا من الخبراء سيتولى إسداء المشورة لأربع منظمات دولية، هي منظمة الصحة العالمية ومنظمة الفاو والمنظمة العالمية لصحة الحيوان وبرنامج الأمم المتحدة للبيئة، بشأن وضع خطة عمل عالمية طويلة الأجل لتفادي تفشي أمراض، من قبيل “أنفلونزا الطيور” و”متلازمة الشرق الأوسط التنفسية” وفيروسي “إيبولا” و”زيكا”، وربما جائحة “كوفيد-19”.

وأضافت أن هذا الفريق سيعمل ضمن إطار نهج الصحة الواحدة، الذي يقر بالصلات القائمة بين صحة البشر والحيوان وسلامة البيئة، ويسلط تشكيل هذا الفريق الضوء على الحاجة إلى أخصائيين في قطاعات متعددة لمجابهة أي مخاطر تهدد الصحة والحيلولة دون حدوث اختلالات تطال النظم الغذائية والزراعية.

وحسب “الفاو” ستنطوي الخطوات الأولى الرئيسية على إجراء تحليلات منهجية للمعارف العلمية المتعلقة بالعوامل التي تسفر عن انتقال أحد الأمراض من الحيوان إلى البشر والعكس بالعكس؛ ووضع أطر لتقييم المخاطر ومراقبتها؛ وتحديد الفجوات التي تشوب القدرات، إضافة إلى الاتفاق على الممارسات الجيدة للحيلولة دون تفشي الأمراض الحيوانية المنشأ والتأهب لها.

وسيعكف فريق الخبراء على دراسة تأثير النشاط البشري على البيئة وموائل الحياة البرية. وستشمل المجالات الحرجة إنتاج الأغذية وتوزيعها؛ والتوسع الحضري وتطوير البنية التحتية؛ والأسفار والتجارة الدولية؛ والأنشطة التي تؤدي إلى فقدان التنوع البيولوجي وتغير المناخ؛ وتلك التي تضغط بشكل متزايد على قاعدة الموارد الطبيعية، وهي كلها عوامل من شأنها أن تتسبب في ظهور أمراض حيوانية المنشأ.

اقرأ أيضا