أخباروفد مغربي برئاسة السيد العثماني يشارك في المنتدى العالمي الثامن للماء المنظم بالبرازيل ما بين 18 و…

أخبار

15 مارس

وفد مغربي برئاسة السيد العثماني يشارك في المنتدى العالمي الثامن للماء المنظم بالبرازيل ما بين 18 و 23 مارس الجاري

الرباط – أفاد بلاغ لكتابة الدولة المكلفة بالماء بأن وفدا رسميا مغربيا برئاسة السيد سعد الدين العثماني رئيس الحكومة سيشارك في الدورة الثامنة للمنتدى العالمي للماء، التي ستحتضنها مدينة برازيليا في الفترة ما بين 18 و 23 مارس الجاري .

وأوضح المصدر نفسه أن المملكة التي ستكون ممثلة بالوفد الرسمي الذي يضم أيضا السيدة شرفات أفيلال، كاتبة الدولة المكلفة بالماء، ستشارك بشكل قوي في فعاليات هذه الدورة التي ستتميز جلستها الافتتاحية ،على غرار الدورات السابقة، بتسليم النسخة السادسة من جائزة الحسن الثاني العالمية الكبرى للماء، يوم 19 مارس، والتي تم إحداثها بمبادرة مشتركة للمجلس العالمي للماء والمملكة المغربية سنة 2000، تخليدا لذكرى الراحل جلالة الملك الحسن الثاني، وتقديرا لسياسته في مجال التعاون والتضامن من أجل تدبير مستدام للموارد المائية والمحافظة عليها.

وسجل البلاغ أنه بالنظر للدلالات العميقة التي تحملها هذه الجائزة المرموقة دوليا، والتي تنطوي على مبادئ التضامن وتشجيع العلم والابتكار والعمل المثمر في مجال الماء، خاصة في ظرفية عالمية مناخية تتسم بالتغير وعدم الاستقرار، فقد تقرر تنظيم نسختها السادسة تحت شعار “العمل من أجل مزيد من التضامن والاندماجية لضمان الأمن المائي والعدالة المناخية”.

وحسب المصدر ذاته، سيكون المغرب حاضرا أيضا على مستوى المعرض العالمي للماء بمدينة برازيليا، حيث من المرتقب أن يجمع “رواق المغرب” خبراء وفاعلين دوليين في سلسلة من الندوات والأحداث الموازية التي ستشكل فرصة لتسليط الضوء على تجربة المملكة في مجال تدبير الموارد المائية، وتقاسم الخبرات حول عدد من المواضيع ذات الصلة بالماء، كالأمن المائي والغذائي والاقتصاد الأخضر والتنمية المستدامة والماء في إفريقيا، والخصاص المائي كانشغال متوسطي، وكذا الشراكة بين القطاعين العام والخاص .

وستستقطب هذه الدورة، التي تنظم تحت شعار “تقاسم الماء”، أزيد من 35 ألف مشارك يمثلون 170 دولة، ضمنهم 140 وفدا وزاريا، سينكبون على خمسة مسارات أساسية، سياسية وموضوعاتية وإقليمية ومواطنة، إضافة إلى مجموعة التركيز حول “الاستدامة”.

وسيجمع هذا الملتقى العالمي، الذي ينظمه كل ثلاث سنوات المجلس العالمي للماء والبلد المستضيف، كافة الأطراف المعنية من مختلف بقاع العالم، من أجل تعبئة المجتمع الدولي حول القضايا المتعلقة بالماء، وبالتالي المساهمة في رفع التحديات التي يواجهها العالم في هذا الصدد.

وذكر البلاغ بأنه بعد دورات مراكش سنة 1997، ولاهاي 2000، وكيوطو 2003، ومكسيكو 2006، واسطنبول 2009، ثم مارسيليا 2012، ودايكو-كيونجو 2015، سيتم من جديد تكريس المنتدى العالمي للماء ببرازيليا 2018 كأرضية فريدة ومتميزة لتبادل الخبرات والمعارف وتعبئة قدرات الابتكار والإبداع حول القضايا المتعلقة بالأمن المائي.

اقرأ أيضا