أخباروفد مغربي يطلع على التجرية الألمانية في مجال النجاعة الطاقية في المباني العمومية

أخبار

Berlin-visite-delegation marocaine-experience-energie -M ECOLOGGY
17 Jan

وفد مغربي يطلع على التجرية الألمانية في مجال النجاعة الطاقية في المباني العمومية

برلين – يقوم وفد مغربي يضم ممثلي عدد من القطاعات الوزارية والمؤسسات المعنية بالطاقة، بزيارة الى ألمانيا ما بين 14 و 18 يناير الجاري للاطلاع على تجربة هذا البلد في مجال النجاعة الطاقية في قطاع المباني العمومية.

وتندرج هذه البعثة المنظمة من قبل وزارة الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة بشراكة مع المؤسسة الالمانية للتعاون الدولي، ووكالة التعاون المالي الألمانية ، في إطار تعزيز القدرات في مجال النجاعة الطاقية بالنسبة للفاعلين المغاربة المنخرطين في برنامج النجاعة الطاقية في قطاع البناء العمومي.

واستهدفت هذه الزيارة التي شملت فرانكفورت (غرب) والعاصمة برلين، تعزيز التبادل حول المقاربات والأدوات اللازمة لتعزيز النجاعة الطاقية في قطاع البناء العمومي بما في ذلك النماذج التقنية والحوافز المالية.

وشكلت هذه الزيارة فرصة للوفد المغربي للتباحث مع مسؤولين بوزارة الاقتصاد والطاقة الألمانية ووكالة برلين للطاقة ووكالة الطاقة الألمانية، وجامعة برلين التقنية حول الممارسات الناجحة في مجال النهوض بالنجاعة الطاقية في قطاع البناء العمومي.

واطلع الوفد بهذه المناسبة على نماذج لمبان عامة موفرة للطاقة وجامعات تنتج الطاقة المتجددة الخاصة بها ومستشفيات قامت بتحسين النجاعة الطاقية.

وفي مدينة فرانكفورت، عقد الوفد لقاءات مع مسؤولين بوزارة الشؤون الاجتماعية والاندماج ووزارة المالية في منطقة هيسن ووكالة الطاقة المحلية، وبنك التنمية الالماني.

وقد مكنت هذه الزيارة الوفد من التعرف على ممارسات الجهات الفاعلة في مجال النجاعة الطاقية في جوانب مختلفة تهم بالاساس :السياسات والأدوات المعتمدة في ما يخص النجاعة الطاقية في المباني و سياسة الابناك الالمانية من أجل تعزيز المباني الموفرة للطاقة في ألمانيا والتجارب العملية المتعلقة بسوق النجاعة الطاقية (مراقبة الجودة ، التواصل وتقييم البرامج).

وحرص الوفد المغربي خلال مختلف لقاءاته مع الفاعلين الالمان على تبادل الخبرات من خلال تقديم عروض حول المشاريع الرائدة والتطور الذي يشهده قطاع الطاقة في المغرب لاسيما في ما يتعلق بالنهوض بالنجاعة الطاقية في المباني العامة بالمغرب.

وأوضح السيد محمد وحيد، مدير الطاقات المتجددة والنجاعة الطاقية بوزارة الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، أنه بالإضافة إلى عرض مشاريع النجاعة الطاقية الملموسة في قطاع البناء ، تمت مناقشة مواضيع مهمة خلال هذه الزيارة ، بما في ذلك السياسات والأدوات المعتمدة على الصعيد المحلي في مجال النجاعة الطاقية وكذا الخبرات العملية لتطوير سوق النجاعة الطاقية.

وأضاف السيد وحيد في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء،  أن هذه البعثة أتاحت للوفد زيارة مباني عامة مصممة بطريقة فعالة من حيث الطاقة والتي تستخدم مفهوما مبتكرا وفعالا للاضاءة الداخلية.

وأضاف أن مختلف الفاعلين الالمان الذين تم التباحث معهم رحبوا بالجهود التي يبذلها المغرب لإنجاح انتقاله الطاقي وأكدوا دعمهم للمشروعات التي يباشرها المغرب ولا سيما في مجال النجاعة الطاقية.

يشار الى أن هذه البعثة التي تنظم في إطار التعاون بين المغرب وألمانيا، تدخل في إطار الاستراتيجية الطاقية للمغرب التي تضع التجاعة الطاقية كأولوية وطنية.

وقد أطلق المغرب في إطار هذه الاستراتيجية العديد من برامج ومشاريع النجاعة الطاقية في القطاعات الرئيسية للاقتصاد الوطني، وخاصة في قطاع البناء، الذي يزخر بإمكانات كبيرة بهذا الخصوص.

وقد ضم الوفد المغربي ممثلين عن قطاعات الطاقة والاقتصاد والمالية والشؤون العامة والحكامة والتربية والداخلية والتجهيز والشؤون الإسلامية والصحة، وأيضا ممثلين عن الوكالة المغربية للنجاعة الطاقية وشركة الاستثمارات الطاقية.

اقرأ أيضا