أخباروكالة حماية البيئة الأمريكية تعلن أن القوانين التي تحد من تلوث السيارات ستتم مراجعتها لجعلها أكثر…

أخبار

03 أبريل

وكالة حماية البيئة الأمريكية تعلن أن القوانين التي تحد من تلوث السيارات ستتم مراجعتها لجعلها أكثر مرونة

الولايات المتحدة الأمريكية –  أعلنت وكالة حماية البيئة الأمريكية، الاثنين، أن القوانين التي تحد من تلوث السيارات، والتي ستدخل حيز النفاذ خلال سنة 2022، ستتم مراجعتها لجعلها أكثر مرونة.

وتم وضع هذه القوانين الخاصة بالفترة 2022-2025 من قبل إدارة الرئيس السابق باراك أوباما وذلك عشية وصول الجمهوري دونالد ترامب إلى البيت الأبيض.

وتسعى هذه القيود إلى الحد من الملوثات التي تنبعث في الهواء عبر زيادة فعالية الوقود بشكل تدريجي، في جميع طرازات السيارات التي يعرضها المصنعون لتبلغ 5ر54 ميلا للغالون (32ر4 لتر لكل مائة كلم) بحلول سنة 2025.

وقال سكوت برويت، رئيس الوكالة، في بيان، إن “استنتاجات إدارة أوباما كانت خاطئة”.

وأضاف أن “عملية تقييم المعايير من قبل إدارة أوباما كانت سريعة للغاية لأسباب سياسية، واستندت إلى مراجع لا تتوافق مع الواقع، وأفضت إلى معايير عالية للغاية”.

==================================

* بنما:

– انتقدت غرفة التعدين ببنما مشروع قانون البيئة، الذي صادقت عليه لجنة السكان والبيئة والتنمية بالبرلمان مؤخرا، في قراءة أولى، ويروم توحيد كافة التشريعات والقوانين والقرارات والمراسيم المتعلقة بالشؤون البيئية.

واعتبرت الغرفة، في بيان، أن مشروع القانون الجديد ستكون له “آثار كبيرة وعميقة على صناعة إنتاج المعادن وعلى صناعة مواد البناء”، مشيرة إلى أنه يضم العديد من المواد والتأويلات الجديدة لمقتضيات التشريعات الحالية”.

وأكدت الغرفة على أن القانون الجديد، الذي وصفته بـ”المتحيز والمقيد” لتطور قطاع التعدين، ينبغي أن يكون “تجميعا للقوانين الحالية” فقط ويتفادى إعطاء تأويلات جديدة للقوانين الراهنة المنظمة للقطاع البيئي.

يشار إلى أن مشروع القانون البيئي، الذي تكفلت بإعداده لجنة ضمت ممثلين عن القطاع الأكاديمي والمجتمع المدني والهيئات الحكومية ذات الصلة بالبيئة والبرلمان، يشمل فصولا تتعلق بإدارة الموارد الطبيعية وآليات التدبير البيئي وتدابير إدارية بيئية وكذا المسؤولية البيئية.

ومن المنتظر أن تتم مناقشة المشروع والتصويت عليه في قراءتين ثانية وثالثة على مستوى لجنة السكان والبيئة والتنمية بالبرلمان، قبل طرحه للمناقشة والتصويت لاحقا بالهيئة التسريعية.

==================================

* كندا:

– في إطار تفعيل مخطط أنهار مدينة كيبيك، أعلنت حكومة المقاطعة عن مساعدة مالية بقيمة 17 مليون دولار لدعم الأنشطة الترفيهية والسياحية على مدى السنة، فضلا عن المساهمة في معالجة المياه العادمة وتدبير مياه الأمطار وحماية التنوع البيولوجي.

وحسب حكومة كيبيك، سيتم توزيع هذا الغلاف على مدى الخمس سنوات المقبلة، بين سنتي 2018 و2022.

واشار المصدر نفسه إلى أن المشروع يهم على الخصوص عددا من الأنهار التي يرتادها عدد مهم من الأشخاص عادة، مضيفا أن الموارد التي استثمرتها الحكومة تندرج في إطار تعامل المقاطعة مع المخاوف البيئية.

==================================

* المكسيك:

– كشفت دراسة أجراها علماء البيولوجيا بجامعة تكساس في أوستن أن الجدار الحدودي الذي اقترحه الرئيس دونالد ترامب بين الولايات المتحدة والمكسيك يمكن أن يدمر الحياة البرية في مناطق واسعة على جانبي الحدود.

وحذر الخبراء في هذه الدراسة، التي تناولتها الصحف المكسيكية بإسهاب، من أن الجدار الحدودي يمكن أن يتلف النباتات والحيوانات المهددة بالانقراض ويقوض صناعة السياحة البيئية المتنامية في المنطقة.

وتوقعت الدراسة أن الجدار الحدودي المقترح سيؤثر أيضا على تجمعات الدببة السوداء والقطط البرية الصغيرة التي باتت نادرة في هذه المنطقة الحدودية، محذرة من الأضرار التي قد يلحقها الجدار بالنظام البيئي على طول الحدود بين البلدين.

اقرأ أيضا