أخبارالدنمارك : فتح مركز العلوم النباتية بهدف إنجاز دراسات جديدة في مجال البحوث النباتية

أخبار

18 أكتوبر

الدنمارك : فتح مركز العلوم النباتية بهدف إنجاز دراسات جديدة في مجال البحوث النباتية

كوبنهاغن – فتح مركز العلوم النباتية، أمس الثلاثاء، أبوابه في العاصمة الدنماركية، بهدف إنجاز دراسات جديدة في مجال البحوث النباتية.

ويهتم المركز الجديد، الذي سيعمل تحت إشراف جامعة كوبنهاغن، بتعزيز دور التكنولوجيات الحديثة في تطوير البحوث النباتية، مع طموح بأن يشكل مرجعا على المستوى الأوروبي.

وقال توماس بيورنهولم، أحد القائمين على إنجاز المشروع، إنه “من خلال البحوث النباتية، يمكننا أن نتوصل إلى اكتشافات ووضع أسس علمية لمواجهة بعض أكبر التحديات العالمية، مثل الأمن الغذائي والإنتاج الغذائي والأدوية وأشكال جديدة من الطاقة الخضراء.

=====================

ستوكهولم – جددت مجموعة “إكيا” التأكيد أنها تهدف إلى تحقيق الاكتفاء الذاتي من الطاقة بحلول سنة 2020.

وقالت المجموعة السويدية، في بلاغ لها، إن استثماراتها الأخيرة في فرنسا وكندا وليتوانيا رفعت من إجمالي عدد توربينات الرياح التي تتوفر عليها.

وتعتزم المجموعة، على المدى الطويل، إنتاج أكبر قدر من الطاقة المتجددة التي تستهلك لتنفيذ عملياتها.

من جهة أخرى، أكدت شركة “إيكيا” أن رقم معاملاتها برسم نهاية السنة المالية 2016-2017 قد ارتفع بشكل ملحوظ.

وذكرت أن مبيعات متاجرها ال355 في 29 بلدا قد بلغت نحو 34.1 مليار أورو، أي بزيادة بنسبة 3.8 في المائة على أساس سنوي.
=====================

أعلنت الحكومة النرويجية، أمس الثلاثاء، عن إطلاق برنامج تنموي لمكافحة النفايات البلاستيكية والنفايات البحرية الأخرى، بميزانية تقدر بنحو 150 مليون كرونة برسم سنة 2018.

وقال وزير الخارجية، بورغ بريندا، في بلاغ له، “لقد أصبحت النفايات البحرية، ومن ضمنها البلاستيكية، إحدى أخطر المشاكل البيئية في الوقت الحالي. ولهذا تقوم الحكومة بجهود مكثفة لمكافحة النفايات البحرية والجزيئات البلاستيكية الدقيقة وتقوم بتنفيذ برنامج تنموي في هذا المجال”.

وأوضح أن البرنامج التنموي الجديد سيتبع مقاربة ناجعة وصديقة للبيئة من أجل مكافحة النفايات البحرية.

وأضاف أن “البرنامج سيركز في البداية على جنوب شرق آسيا، وهي المنطقة التي تعرف مشاكل أكثر حدة، وسوف نبحث أيضا سبل استخدام البرنامج لدعم البلدان والمناطق الأخرى حيث تشكل النفايات البحرية مشكلة متزايدة، مثل افريقيا”.

وأكد أن أوسلو تدعم العمل الذي يقوم به برنامج الأمم المتحدة للبيئة والبنك الدولي والإنتربول في مكافحة النفايات البحرية.
وسيتضمن برنامج التنمية الجديد عدة إجراءات للحد من النفايات وتحسين إدارة النفايات في المناطق الأشد تأثرا بالنفايات البحرية.

وأكد البلاغ أن الحكومة النرويجية ترغب في الاستخدام المستدام للمحيطات من أجل جعله أولوية قصوى على المستوى الدولي.

وكان برلمان البلاد قد صادق، في يونيو الماضي، على الكتاب الأبيض المتعلق بموقع المحيطات في السياسة الخارجية والتنموية للنرويج.

ويحدد الكتاب الأبيض ثلاثة مجالات ذات أولوية، هي الاستخدام المستدام والنمو الأزرق، والمحيطات النظيفة والصحية ودور الاقتصاد الأزرق في سياسة التنمية.
====================

هلسنكي – تعتزم فنلندا تعبئة الخبرات في مجال المياه والاستخدام المستدام للموارد الطبيعية من أجل تحفيز النمو الدولي في الاقتصاد الأزرق.

وذكر بلاغ للحكومة أن وزارة الفلاحة والغابات الفنلندية قد أطلقت عملا تحضيريا واسعا لتحديد الأولويات الأساسية للبحوث والخبرات في مجال دعم الشركات في هذا القطاع.

وستتم دعوة ممثلي الإدارة والبحوث والجهات المانحة في القطاع للمشاركة في وضع استراتيجية في هذا المجال.

وقالت يانا هوسو كاليو، كاتبة الدولة لدى وزارة الفلاحة والغابات، إن “المياه الداخلية والسواحل والأرخبيل تعبر فريدة من نوعها في فنلندا، ونتوفر أيضا على موارد كبيرة من الأسماك والمياه العذبة”.

وأبرزت أن “من شأن ذلك أن يمكن من القيام بأنشطة تجارية مكثفة وأكثر ابتكارا مما هو عليه الأمر حاليا، خاصة إذا كانت مرتبطة بالاستدامة البيئية، ومزايا تنافسية”.

وسيتم خلال هذه المرحلة التحضيرية دراسة فرص وآفاق السوق في هذا القطاع وتحديد أولويات البحوث القصيرة والطويلة الأمد، وكذا تحديد نوع الخبرة المطلوبة في المستقبل وسبل ضمان قاعدة معرفية كافية.

وتؤكد الوزارة أن أنشطة البحث والتطوير ستكون أكثر فعالية حينما يتم استهداف الموارد المحدودة المتاحة من خلال أهداف محددة بصورة مشتركة.

ومن المنتظر أن يتم خلال شهر ماي 2018 تقديم المقترح إلى مجموعة العمل الوزارية المعنية بالاقتصاد الحيوي والحلول النظيفة من أجل المصادقة عليه.

اقرأ أيضا