أخبارعلماء يحذرون من كثرة النفايات البلاستيكية بالمحيط المتجمد الشمالي

أخبار

20 أبريل

علماء يحذرون من كثرة النفايات البلاستيكية بالمحيط المتجمد الشمالي

واشنطن  – حذر عدد من العلماء من كثرة النفايات البلاستيكية بالمحيط المتجمد الشمالي والتي أضحت تطفو شمال الأطلسي، الأمر الذي سترتب عنه مخاطر كبيرة جراء تلوث هذا النظام البيئي.

ووفقا لدراسة نشرت يوم الأربعاء في مجلة “ساينس أدفانسز”، فإن العديد من المواد البلاستيكية تطفو على نطاق واسع فوق المياه شرق جرينلاند وشمال اسكندنافيا، على الرغم من أن هذه المناطق لا تعرف كثافة سكانية مرتفعة.

وأكد هؤلاء العلماء أن هذا الوضع يفرض تدبيرا جيدا لعملية جمع النفايات البلاستيكية من مصدرها، لأنها بمجرد أن تقع في المحيط لا يمكن معرفة وجهتها.

———————-

الولايات المتحدة:

أعلنت الوكالة الأمريكية لحماية البيئة، اليوم الأربعاء، أنها تعتزم إعادة النظر في التدابير التي اعتمدتها إدارة أوباما لتقليص انبعاثات غاز الميثان في قطاع النفط والغاز.

وتندرج مبادرة وكالة حماية البيئة في إطار العملية التي أطلقها الرئيس دونالد ترامب لتفكيك التدابير التي اعتمدها سلفه باراك أوباما لمكافحة ظاهرة الاحتباس الحراري.

وأعلن سكوت برويت، مدير وكالة حماية البيئة، في بيان له، أن “الوكالة الأمريكية ستواصل متابعة مرسوم الرئيس حول الاستقلالية الطاقية”، مؤكدا أن الشركات الأمريكية ينبغي أن تتمتع بفرصة المساهمة في تقييم التأثير الاقتصادي للتدابير البيئية.

—————————-

كندا:

يريد المجلس الوطني للطاقة الاحتفاظ بالتقييم البيئي لمشاريع خطوط أنابيب الغاز، وفقا لما خلص إليه تقرير من 20 صفحة قدم إلى لجنة خبراء من أجل إعداد توصيات في هذا الشأن.

وأكد المجلس، في هذا التقرير، على الروابط القائمة بين التقييم البيئي والرقابة التنظيمية التي يتعين القيام بها، مشيرا إلى أن نزع التقييم البيئي من المهام الأخرى للمجلس سيؤثر على فعالية ونجاعة نظامه المتكامل والمرن.

وأكد المتحدث باسم (غرينبيس كندا)، باتريك بونين، أن المنظمة فشلت فشلا ذريعا في إجراء تقييم موضوعي لمشاريع خطوط أنابيب وكسب ثقة الناس، معتبرا أنه يجب تمكين هيئة أكثر مصداقية مثل الوكالة الكندية للتقييم البيئي من التشاور مع الساكنة بخصوص هذه المشاريع.

———————–

المكسيك:

بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للدراجات، قال وزير البيئة المكسيكي، رافاييل باشيانو ألمان، إن وسيلة النقل هاته تعتبر الأنظف والأكثر صحية لمكافحة تغير المناخ.

وكتب المسؤول الفيدرالي، في تغريدة على حسابه بموقع (تويتر)، أن “الدراجة هي وسيلة النقل النظيفة والصحية من أجل مكافحة تغير المناخ”.

ويصادف 19 أبريل اليوم العالمي للدراجات، الذي يهدف إلى تعزيز الوعي بفوائد ومزايا هذه الوسيلة في الحفاظ على البيئة.

————————-

بنما :

أعلنت هيئة قناة بنما، أمس الأربعاء، عن الشروع في تدابير اقتصاد المياه بالمنشآت التابعة للقناة للحفاظ على مستوى المياه، الذي يسمح لسفن الشحن بالإبحار عبر البحيرات الصناعية التي تشكل القناة، مبرزة أن الهيئة أوقفت إنتاج الطاقة الكهرومائية بإحدى المحطات التابعة لها كمرحلة أولى في مخطط اقتصاد الماء.

وأشارت الهيئة إلى أن المستوى الحالي للمياه بالبحيرات التابعة للقناة يوجد في معدل يتناسب وهذه الفترة من العام المتميزة بقلة التساقطات المطرية، مبرزة أنه في حال استمرار الجفاف، قد تقوم السلطات بتقليص العمق المسموح به لسفن الشحن العابرة للقناة.

وتوفر بحيرات (غاتون) و(ألاخويلا) حوالي 55 في المئة من المياه الصالحة للشرب لسكان بنما، كما تشكل أجزاء مهمة من القناة التي تستحوذ على 6 في المئة من المبادلات الدولية، وتربط 1700 ميناء موزعا على 160 بلدا بالعالم.

اقرأ أيضا