أخبار110 تريليون دولار حجم الاستثمارات المتوقعة في مجال الطاقة لبلوغ أهداف اتفاقية باريس للمناخ في أفق…

أخبار

26 يونيو

110 تريليون دولار حجم الاستثمارات المتوقعة في مجال الطاقة لبلوغ أهداف اتفاقية باريس للمناخ في أفق 2050

أبو ظبي- توقعت الوكالة الدولية للطاقة المتجددة (آيرينا) أن يصل حجم الاستثمارات  المطلوبة في مجال الطاقة بالعالم لبلوغ أهداف اتفاقية باريس بشأن المناخ إلى 110 تريليون دولار في أفق 2050.

وقال المدير العام للوكالة فرانشيسكو لا كاميرا، بمناسبة الاجتماع السابع عشر لمجلس (آيرينا) الذي تستضيفه أبوظبي، إن العالم بحاجة إلى استثمارات في مجال الطاقة  تصل إلى 110 تريليون دولار  منها 27 تريليون للطاقات المتجددة لتحقيق أهداف “اتفاقية باريس” بشأن التغيرات المناخية، وذلك في أفق 2050.

وأكد أن من شأن تكثيف استخدام الطاقة المتجددة التي تعد طاقة المستقبل بالنسبة للبشرية، وتحسين الكفاءة خفض الكُلفة؛ لتصبح أكثر تنافسية، وكذا المساهمة في تقليص الانبعاثات بنسبة 75 بالمائة.

من جهة أخرى ، كشفت الوكالة في تقرير حديث لها أن العالم شهد خلال سنة 2018 توظيف 11 مليون شخص في مجال الطاقة المتجددة ؛ وذلك مقارنة مع 10,3 مليون شخص في عام 2017.

وعزت الوكالة هذه الزيادة الى إقبال المزيد من البلدان على تصنيع وتجارة وتطبيق تقنيات الطاقة المتجددة؛ مسجلة أن الوظائف في القطاع قد ارتفعت إلى أعلى مستوياتها؛ رغم تباطؤ نموها في أسواق الطاقة المتجددة الرئيسية بما فيها الصين.

وتجدر الاشارة الى ان الاجتماع ال 17 شهد عرض أبرز نتائج أعمال الوكالة حول تكاليف توليد الطاقة بالإضافة إلى رسم مسار التحول العالمي إلى الطاقة المتجددة لدعم تنفيذ بنود اتفاقية باريس.

ويتضمن الاجتماع الذي ينظم على مدى يومين مناقشات حول أهمية الاستراتيجيات بعيدة المدى في مجال الطاقة والمنافع الاقتصادية والاجتماعية للطاقة المتجددة ودور الحلول اللامركزية للطاقة المتجددة في تعزيز الوصول إلى الطاقة والتنمية المستدامة.

و قدم المدير العام  ل”آيرينا” بالمناسبة تقريرا حول التقدم المحرز في مسيرة التحول إلى الطاقة المتجددة حيث سلط فيه الضوء على الجهود والإنجازات والدعم الذي قدمته الوكالة لأعضائها خلال هذا العام كما ناقش 21 من أعضاء الوكالة المنتخبين خططها المستقبلية في إطار برنامج عملها وميزانيتها لعامي 2020 – 2021.

يذكر أن مجلس وكالة”آيرينا يعقد مرتين سنويا لتعزيز التعاون بين أعضائها ومتابعة سير تنفيذ برنامج عملها وإتمام التحضيرات للاجتماع السنوي لجمعيتها العامة.

وتجدر الاشارة الى ان الوكالة الدولية للطاقة المتجددة التي تضم 160 دولة هي منظمة حكومية دولية تتخذ من ابو ظبي مقرا لها و تدعم البلدان في انتقالها واعتمادها الطاقة المستدامة، كما تمثل منصة أساسية للتعاون الدولي في المجال.

 

اقرأ أيضا