أخبارقطر تدشن محطة طاقية لإنتاج 30 بالمئة من احتياجاتها من الكهرباء و40 بالمئة من المياه المحلاة

أخبار

electricity
25 Mar

قطر تدشن محطة طاقية لإنتاج 30 بالمئة من احتياجاتها من الكهرباء و40 بالمئة من المياه المحلاة

الدوحة –  دشنت قطر، اليوم الاثنين، رسميا محطة “أم الحول” للطاقة في جنوب مدينة الوكرة (جنوب شرق البلاد)، بقدرة إنتاجية متوقعة أن تغطي 30 بالمئة من احتياجات البلاد من الطاقة الكهربائية، و40 بالمئة من احتياجاتها من المياه المحلاة.

وأوضح وزير الدولة لشؤون الطاقة، سعد بن شريدة الكعبي، في كلمة بالمناسبة، أن القدرة الإنتاجية للمحطة، التي “تتمتع بتقنية متطورة” وتكنولوجيا صديقة للبيئة، ستصل يوميا الى 2520 ميغاواط من الكهربـاء، و136 مليونا و500 ألف غالـون من المياه المحلاة (الغالون يساوي نحو 4.5 لتر).

وأضاف المسؤول القطري أن المشروع، الذي افتتحه أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، يمثل “أحد أهم مشاريع الطاقة” في البلاد، وتم إنجازه في “69 مليون ساعة عمل دون حوادث”، وبأيدي عاملة تجاوزت “14 ألف عامل في وقت واحد”، مؤكدا أن الانتهاء من الأشغال جرت “في الوقت المحدد وضمن التكلفة المُقدرة، والتي بلغت حوالي 11 مليار ريال قطري” (دولار أمريكي يساوي 3.6398 ريال).

ومن جهته، أكد رئيس مجلس الإدارة لشركة “أم الحول” للطاقة والمدير العام لشركة الكهرباء والماء (حكومية)، فهد بن حمد المهندي، في كلمة مماثلة، أن مشروع أم الحول “يجمع بين كفاءة الأداء من خلال الاستغلال الأمثل للغاز الطبيعي وتنوع آلية إنتاج المياه”، موضحا أن هذه الآلية تتم من خلال “الطاقة الحرارية ومرشحات التناضح العكسي”، التي قال إنها “الأفضل عالميا من الناحية البيئية”.

وبحسب مصدر رسمي قطري، تتوزع ملكية محطة أم الحول على شركة الكهرباء والماء القطرية بنسبة 60 في المائة، وبنحو 5 في المائة لكل من قطر للبترول (حكومية) ومؤسسة قطر (خاصة غير ربحية تركز على التعليم والبحوث العلمية وتنمية المجتمع)، بينما يمتلك تحالف (ميتسوبيشي تيبكو) النسبة المتبقية وهي 30 في المائة.

تجدر الإشارة الى أن المشروع، وبالنظر الى موقعه الاستراتيجي، “سيغذي كلا من الدوحة والوكرة (شرق جنوب) والمنطقة الصناعية إضافة إلى ارتباطه بخزانات المياه الكبرى”.

اقرأ أيضا