أخبارالنرويج تخطط لخفض انبعاثات غازات الدفيئة بحلول عام 2030

أخبار

L'adoption
03 ديسمبر

النرويج تخطط لخفض انبعاثات غازات الدفيئة بحلول عام 2030

أوسلو – تخطط النرويج لتعزيز هدفها المتمثل في خفض انبعاثات غازات الدفيئة بحلول عام 2030، وفق ما أعلنت اليوم الاثنين رئيسة وزراء النرويج إرنا سولبرغ، في مؤتمر كوب 25.

وقالت في كلمتها في افتتاح المؤتمر: “هدفنا طويل الأجل هو أن نصبح مجتمعا منخفض الكربون عن طريق تخفيض الانبعاثات بنسبة 90-95 في المئة بحلول عام 2050. هدفنا الحالي بموجب اتفاقية باريس هو خفض الانبعاثات بنسبة 40 في المئة على الأقل بحلول عام 2030 مقارنة بمستوى عام 1990”.

وفي نيويورك في شتنبر، تعهدت العديد من الدول بتعزيز أهدافها بموجب اتفاقية باريس.

وقالت رئيسة الوزراء: “ما زلنا ننتظر من أكبر الدول التي تنبعث منها أن تفعل الشيء نفسه، نحتاج إلى هذه الدول للوصول إلى أهداف باريس”، مؤكدة أن “النرويج تنوي القيام بدورها”.

ولتحقيق ذلك، تعمل النرويج على تطوير تقنيات جديدة للانبعاثات الصفرية والانبعاثات المنخفضة، لا سيما في قطاع النقل.

وقال سولبرغ “لقد بدأنا بداية جيدة، حيث نجحنا في تزويد مواقف السيارات والعبارات الخاصة بنا بالكهرباء، والعمل على برامج خالية من الانبعاثات لنقل البضائع في بلدنا، ونعمل على زيادة الضرائب المفروضة على ثاني أكسيد الكربون وبرامج البحث والتطوير وبرامج جديدة”.

وأضافت “في الوقت نفسه، نجد أننا بحاجة إلى المزيد من الاستجابات العالمية. ترفع النرويج دعمها لجهود البلدان النامية لبناء القدرة على التكيف مع تغير المناخ. واحدة من أهم أولوياتنا للمساعدة الإنمائية التي نقدمها في السنوات القادمة”.

وتابعت “عملنا على حماية الغابات وحتى زيادة طموحاتنا في هذا الصدد”، مشددة على أنه يتعين على المجتمع الدولي تعبئة المزيد من الالتزامات المالية طويلة الأجل للحد من إزالة الغابات.

وخلصت إلى أنه “يجب أن نبذل كل ما في وسعنا للنجاح في الحد من تغير المناخ”، مضيفة أن “تغير المناخ يهمنا جميعا وعلينا أن نتحرك على الفور”.

اقرأ أيضا