أخبارالأمين العام للأمم المتحدة يؤكد أن الاستجابة لأزمة المناخ العالمية تقتضي تضامنا عالميا

أخبار

الأمين العام للأمم المتحدة يؤكد أن الاستجابة لأزمة المناخ تقتضي تضامنا عالميا
17 فبراير

الأمين العام للأمم المتحدة يؤكد أن الاستجابة لأزمة المناخ العالمية تقتضي تضامنا عالميا

نيويورك – أكد الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، أن الاستجابة لأزمة المناخ العالمية تقتضي تضامنا عالميا من خلال عمل جماعي عالمي، معتبرا أن تحديات التنمية المستدامة والتقدم البشري تتخطى الحدود الوطنية، ولا تقتصر على بلدان معينة.

وقال غوتيريس، في كلمة خلال “مناقشة خاصة حول التنمية المستدامة وتغير المناخ”، في العاصمة الباكستانية إسلام آباد، إن “جهودنا الجماعية لا تقترب من النطاق اللازم لتحقيق أهداف التنمية المستدامة بحلول سنة 2030”.

وأضاف الأمين العام للأمم المتحدة قائلا : “نحن لسنا على المسار الصحيح عالميا، لاسيما في مجالات القضاء على الجوع وعدم المساواة، والتنوع البيولوجي والعمل المناخي”.

واعتبر أنه من المجحف أن تكون باكستان في طليعة البلدان المتضررة من الآثار السلبية لتغير المناخ، مشيرا إلى أنها، “شأنها شأن البلدان النامية الأخرى، لا تسهم إلا قليلا في المشكل (المرتبط بالتغيرات المناخية)، لكنها تواجه تحديات غير متناسبة بسببها”.

اقرأ أيضا