أخبار225 مليون يورو من البنك الإفريقي للتنمية لتعزيز النمو الأخضر والتخفيف من آثار تغيرات المناخ في مصر

أخبار

18 يونيو

225 مليون يورو من البنك الإفريقي للتنمية لتعزيز النمو الأخضر والتخفيف من آثار تغيرات المناخ في مصر

القاهرة – وافق مجلس إدارة البنك الأفريقي للتنمية على منح قرض بقيمة 225 مليون يورو لتمويل برنامج دعم الكهرباء وتعزيز النمو الأخضر والتنمية المستدامة والتخفيف من آثار تغيرات المناخ في مصر .

وذكرت وزارة التعاون الدولي في بيان اليوم الخميس أن هذا الدعم سيساعد على تلبية متطلبات الحكومة التمويلية وتوسيع الإنفاق الاجتماعي للتخفيف من الآثار الاجتماعية والاقتصادية لفيروس كورونا، وحماية الفئات الأكثر احتياجا خلال هذه الأوقات الصعبة.

وأضافت أن المشروع “يعكس التعاون والتنسيق الفعال بين الحكومة و القطاع الخاص وشركاء مصر في التنمية، حيث يشارك في المشروع البنك الأفريقي للتنمية بجانب الوكالة الفرنسية للتنمية الدولية والهيئة اليابانية للتعاون الدولي”.

وبحسب البيان سيساهم المشروع في تحقيق ثلاثة أهداف للتنمية المستدامة، وهي الهدف السابع “طاقة نظيفة وبإسعار معقولة”، والهدف الثانى عشر “الإنتاج والاستهلاك المستدام”، والهدف السابع عشر “عقد الشراكات لتحقيق الأهداف”.

ونقل البيان عن محمد العزيزي، المدير العام للبنك الأفريقي للتنمية لمنطقة شمال إفريقيا، قوله إنه في الوقت الذي تسبب فيه وباء كورونا في إحداث ضغط شديد على الاقتصاد والوضع الاجتماعي، إلا أن الإصلاحات الاقتصادية التي قامت بها الحكومة والبنك المركزي المصري على مدى السنوات القليلة الماضية ساعدت على خلق قدر أكبر من المرونة وتوفير حاجز ضد الصدمات مثل فيروس كورونا.

من جانبها، أكدت مالين بلومبرغ الممثل المقيم للبنك الإفريقى للتنمية فى مصر، أن هذا المشروع هو استمرار لشراكة البنك مع الحكومة المصرية في تنفيذ أجندة الإصلاح الاقتصادي في مصر، لافتة إلى أنه سيساعد في تلبية الاحتياجات العاجلة للحكومة في ضوء تداعيات فيروس كورونا، فضلا عن المساهمة في الإعداد لمرحلة ما بعد التعافي من الفيروس والتي ستعتمد على قطاع طاقة فعال ومستدام.

اقرأ أيضا