أخبار30 بالمائة من الغابات التي تعرضت للحرائق في تونس خلال مطلع شهر غشت الجاري تستوجب التشجير

أخبار

23 أغسطس

30 بالمائة من الغابات التي تعرضت للحرائق في تونس خلال مطلع شهر غشت الجاري تستوجب التشجير

تونس- كشف مسؤول تونسي في قطاع الغابات أن 30 بالمائة من الغابات التي تعرضت للحرائق في تونس، خلال مطلع شهر غشت الجاري، والتي تشمل بالأساس الصنوبريات، تستوجب التشجير سواء عن طريق الغراسة أو عن طريق الانبات الطبيعي.

وأعلن منصف التبيني رئيس دائرة الغابات بجندوبة (شمال غرب)، أن تشجير هكتار واحد من الغابات يتطلب نحو 1500 شجرة كمعدل أدنى حتى تستعيد الغابة مكانتها ودورها البيئي والاقتصادي، مشيرا الى أن المساحة الإجمالية للغابات التي تعرضت للحرائق، والتي تشمل غابات ولايات جندوبة وباجة وبنزرت، ناهزت 3 آلاف هكتار ثلثها في ولاية جندوبة.

وكان المدير العام للغابات بوزارة الفلاحة التونسية، حبيب عبيد، قد كشف مؤخرا أن حرائق الغابات في تونس التي اندلعت منذ شهر يونيو الماضي، أتت على 3034 هكتارا إلى غاية منتصف غشت الجاري.

=========================

فيما يلي نشرة الأخبار البيئية المغاربية:

ـ تعتزم السلطات الجزائرية تنظيم قطاع جمع المرجان من خلال إصدار ثلاث قرارات وزارية مشتركة “قريبا” تسمح بالانطلاق في هذا النشاط عبر السواحل الجزائرية وتحدد كافة الاجراءات القانونية المرتبطة باستغلال هذا المورد البحري.

وتشمل القرارات المرتقبة كيفيات التصريح لجمع المرجان وإحداث لجنة للتحقق من المرجان ستعكف أيضا على تنظيم هذه الثروة فضلا عن مرسوم يحدد كيفيات شراء وبيع المرجان الخام.

وتهدف القرارات المذكورة إلى تحديد كيفيات التحقق من المرجان وشراءه وبيعه في اطار النهوض بهذا النشاط، من طرف الوكالة الوطنية لتوزيع وتحويل الذهب والمعادن الثمينة الاخرى.

=================

ـ حصلت الجزائر مؤخرا على موافقة المنظمة الدولية للحفاظ على سمك التونة في الأطلسي (الأيكات) من أجل إنشاء 3 مزارع لتسمين التونة على مستوى الجزائر، حسبما أفاد به مسؤول بوزارة الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري الجزائرية.

وكشف المدير العام للصيد البحري حموش طه، في تصريح أوردته الصحف الجزائرية، عن الانطلاق الرسمي للتحضيرات الكفيلة بإطلاق هذا النشاط خلال حملة صيد التونة الحمراء في غضون 2018.

وتتوفر في البحر الأبيض المتوسط 12 مزرعة لتسمين التونة الحمراء تنتج 11 ألف طن، يوجد أغلبها في اسبانيا ومالطا وايطاليا وكرواتيا وتركيا فضلا عن مزرعتين اثنتين في تونس.

اقرأ أيضا