أخبارالتكلفة السنوية لتلوث الهواء بالصين تقدر ب 900 مليار دولار

أخبار

24 فبراير

التكلفة السنوية لتلوث الهواء بالصين تقدر ب 900 مليار دولار

شنغهاي – كشفت دراسة حديثة أن الصين، أكبر مستهلك للفحم في العالم، تؤدي ثمنا باهظا جراء تلوث الهواء الناجم عن الوقود الأحفوري، والذي يكلفها سنويا 900 مليار دولار.

وأوضحت الدراسة التي أصدرها، مؤخرا، بشكل مشترك “مركز الأبحاث في الطاقة والهواء النظيف” ومنظمة “السلام الأخضر”، أن هذه التكلفة تتجلى في النفقات عن العلاج من الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي والوفيات المبكرة (حوالي 580 ألف حالة وفاة مبكرة سنويا في الصين) فضلا عن التغيب الاضطراري عن العمل.

ووفق الدراسة، التي نشرتها صحيفة “إيكو بيزنس”، بلغ عدد حالات الغياب عن العمل في الصين بسبب الأمراض التنفسية 748 مليون يوم في عام 2018، مما كلف الاقتصاد الصيني حوالي 39 مليار دولار أمريكي.

وأضافت أن هذه الخسائر الإقتصادية التي تتكبدها الصين (900 مليار دولار) تمثل ثلث ما تؤديه دول العالم والبالغ 2،9 تريليون دولار، كما تشكل 6.6 في المائة من قيمة السلع والخدمات التي تنتجها الصين.

وحسب الدراسة، تأتي الولايات المتحدة والهند في المرتبتين الثانية والثالثة في تحمل أعلى تكاليف تلوث الهواء سنويا، والتي تقدر ب600 مليار دولار و 150 مليار دولار على التوالي.

واستندت الدراسة، التي تحمل عنوان ” الهواء السام : سعر الوقود الأحفوري “، إلى تقييم البيانات القطرية القائمة على الملوثات مثل الجسيمات الدقيقة (بي إم 2.5) والأوزون والنيتروجين. وتم تحديد الآثار الصحية من خلال الجمع بين خرائط تركيز الملوثات وسكان البلاد لعام 2018.

ورغم أن الصين تعد أكبر مستهلك للفحم في العالم، إلا أن حصة الفحم من إجمالي استهلاك الطاقة في البلاد انخفضت في العام الماضي إلى أقل من 60 في المائة لأول مرة بفضل جهودها لاستعمال مصادر الطاقة النظيفة.

وبخصوص الآثار الصحية والاقتصادية الناجمة عن تلوث الهواء، قالت الدراسة إن الشيخوخة التي تنخر المجتمع الصيني تجعل سكانها أكثر عرضة للأمراض المزمنة التي تسبب معظم الوفيات الناجمة عن تلوث الهواء.

اقرأ أيضا