أخبار95 بالمائة من مواقع الأراضي الرطبة مهددة بالانغمار ( تقرير)

أخبار

19 فبراير

95 بالمائة من مواقع الأراضي الرطبة مهددة بالانغمار ( تقرير)

تونس – كشف تقرير نشره مرصد المناطق الرطبة المتوسطية تحت عنوان “المناطق الرطبة المتوسطية الرهانات والآفاق: الحلول للمناطق الرطبة المتوسطية المستدامة”، أن 95 بالمائة من مواقع الأراضي الرطبة، “مناطق ساحلية ومهددة بالانغمار بسبب ارتفاع مستوى سطح البحر”.

وأظهر التقرير الذي نشرته الصحف التونسية “أن الأراضي الرطبة الساحلية وغير المحمية، ستكون أكثر تأثرا بتغير المناخ”، مشيرا في المقابل إلى أن الحفاظ عليها يعد وسيلة فعالة للغاية للتخفيف من حدة تأثيرات تغير المناخ على السكان وعلى التنوع البيولوجي”.

ودعا التقرير أصحاب القرار الى التوعية أكثر بأهمية الأراضي الرطبة وكذلك مشاركة المتدخلين في إدارتها من أجل الحفاظ على رفاه الإنسان وتعزيز الترتيبات القانونية والسياسية الوطنية للحفاظ على جميع الأراضي الرطبة.

وأوصى التقرير، كذلك، بوضع استراتيجيات التأقلم للأراضي الرطبة الساحلية والداخلية وتنفيذها من أجل الحد من تأثيرات تغير المناخ.

وأكد التقرير أن الأراضي الرطبة ذات القيمة البيئية العالية في المنطقة المغاربية أصبحت مهددة بسبب الأنشطة البشرية مثل النفايات والصيد الجائر والتوسع العمراني والتجفيف لغرض الزراعة الى جانب انخفاض وبطء الإجراءات الإدارية وضعف التنسيق والتكامل في التخطيط الإقليمي.

وكشف التقرير أيضا أن المناطق الرطبة في تونس تشهد ضغطا سكانيا كبيرا باعتبار أن 8ر6 بالمائة من السكان (حوالي 1ر1 مليون نسمة) يقطنون على بعد يقل عن 2 كلم من المناطق الرطبة، وهي فضاءات عرفت تزايدا ديمغرافيا كبيرا خلال 25 سنة الاخيرة، تجاوز 94 بالمائة (مقابل 38 بالمائة كمعدل وطني).

اقرأ أيضا