جهاتإقليم بولمان.. رصد استثمارات مالية تقدر ب76 مليون درهم لمشاريع الماء الصالح للشرب في الفترة 2008 –…

جهات

21 سبتمبر

إقليم بولمان.. رصد استثمارات مالية تقدر ب76 مليون درهم لمشاريع الماء الصالح للشرب في الفترة 2008 – 2016

بولمان – بلغت الاعتمادات المالية التي تم رصدها في إطار برنامج التزود بالماء الصالح للشرب لتعزيز شبكة قطاع الماء الشروب باقليم بولمان خلال الفترة ما بين 2008 – 2016، حوالي 76 مليون درهم.

وأبرز المدير الجهوي للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب بمنطقة الوسط الشمالي محمد برقية في لقاء نظم ، أمس الأربعاء ، بعمالة بولمان حول الوضعية المائية بالإقليم، أن هذه المشاريع تدخل في إطار استراتيجية المكتب الخاصة بالتخطيط وتأمين التزود بالماء الصالح للشرب وتعميمه على ساكنة إقليم بولمان.

وأضاف السيد برقية خلال هذا اللقاء المنظم بمبادرة من كتابة الدولة المكلفة بالماء، أن هذه المشاريع تشمل تعزيز منظومة إنتاج الماء الصالح للشرب بالجماعة الترابية لميسور عبر ثقبين استكشافيين للماء بتازارين بصبيب 20 لتر في الثانية و بصبيب 12 لتر في الثانية بغلاف مالي إجمالي يقدر ب41 مليون درهم وثقب استكشافي بالجماعة الترابية أوطاط الحاج بصبيب 30 لتر في الثانية (19 مليون درهم).

وتهم هذه المشاريع أيضا تجهيز ثقب استكشافي للماء ووضع قنوات الجر بجماعة ايموزار مرموشة وتعزيز منظومة إنتاج الماء الصالح للشرب (7 ملايين درهم) وتقوية شبكة توزيع الماء بمركز بولمان (94 ر 3 مليون درهم) وتجديد المنشآت والايصالات الفردية بميسور وأوطاط الحاج (3 ر 3 مليون درهم).

وذكر المسؤول عن قطاع الكهرباء والماء الصالح للشرب بأن المكتب يتدخل على مستوى الإنتاج والتوزيع بميسور وبولمان وأوطاط الحاج وايموزار مرموشة انطلاقا من الموارد المائية الجوفية المحلية، مبرزا أن نسبة التغطية بشبكة الماء الصالح للشرب بهذه المناطق بلغت 100 في المائة.

ومن جهته، أكد عامل اقليم بولمان نور الدين أتكلا على أهمية الماء في الحياة الاجتماعية والاقتصادية وتنمية الجهة، مشيرا إلى مجموعة من الروافد والموارد المائية بالمنطقة والتي يتم تدبيرها من قبل وكالتي الحوض المائي لسبو وملوية.

وأبرز السيد أتكلا أن الإقليم يعد مكونا أساسيا لجهة فاس-مكناس ويشغل داخلها حيزا مجاليا مهما يناهز 40 في المائة من المساحة الإجمالية للجهة، ويزخر بموارد ومؤهلات طبيعية مهمة وأراضي صالحة للزراعة.

وذكر بأن الإحصائيات الفلاحية الأخيرة أثبتت تصدر الإقليم في تربية المواشي على الصعيد الجهوي كميا ونوعيا رغم الظروف المناخية الصعبة، مشيرا إلى الإنجازات التي تم القيام بها في مختلف المجالات وانعكست بشكل إيجابي على فك العزلة عن المناطق القروية وتحسين مستوى عيش الساكنة.

يشار الى أن كاتبة الدولة المكلفة بالماء، السيدة شرفات أفيلال قامت ، أمس الأربعاء، بزيارة لإقليم بولمان للاطلاع على الوضعية المائية بالإقليم ودراسة السبل الكفيلة بتجاوز الصعوبات التي يواجهها قطاع الماء بالمنطقة.

اقرأ أيضا