جهاتالجديدة.. تساقطات مطرية مهمة تنعش آمال الفلاحين

جهات

ORMVA
30 أبريل

الجديدة.. تساقطات مطرية مهمة تنعش آمال الفلاحين

الجديدة – شهد إقليم الجديدة خلال الموسم الفلاحي الحالي 2020/2021 تساقطات مطرية مهمة، أنعشت آمال الفلاحين وعززت تفاؤلهم في تحقيق موسم فلاحي جيد، يتماشى وتطلعاتهم، نظير وقعها الإيجابي على نمو مختلف الأصناف الزراعية.

وهكذا عرف الإقليم، منذ بداية الموسم الفلاحي الحالي، تسجيل 323 ملم مقارنة مع 140 ملم في الفترة ذاتها من الموسم الماضي، أي بزيادة 131% و351 ملم كمعدل تساقطات مطرية.

وأكد المدير الجهوي للفلاحة بجهة الدار البيضاء -سطات عبد الرحمان النايلي في هذا الصدد، أن هذه التساقطات المطرية، التي تميزت بتوزيع جيد ومنتظم في جميع مراكز الإقليم، ساهمت في تكثيف النشاط الفلاحي بشكل جيد ليس على مستوى الاقليم فقط بل على صعيد الجهة كلها، حيث تم إنجاز 100 % من البرنامج الزراعي للموسم الفلاحي 2020/2021.

وأضاف النايلي في تصريح صحفي، أن هذه التساقطات كافية لتحسين الحالة النباتية للمزروعات من جهة، وتكثيف الغطاء النباتي بالمراعي من جهة ثانية، إضافة إلى تحسين مستوى المياه الجوفية من حيث كمية وجودة المياه.

وأوضح المتحدث نفسه، أن نسبة الملئ بحقينة المركب المائي الحنصالي/المسيرة، وصل إلى 17.4 %، مقابل 19.1 % خلال الموسم الماضي بتراجع يقدر بـ 8 %، مما أدى إلى عدم منح الحصة المائية الممنوحة لفائدة المدارات المسقية بدكالة، وتم الاعتماد في الزراعات المسقية بالخصوص على الضخ الخاص للمياه.

وبشأن المساحة المزروعة بإقليم الجديدة، أشار عبد الرحمان النايلي إلى أنها بلغت 190.783 هكتارا موزعة على 156.440 هكتارا من الحبوب الخريفية، و17.750 هكتارا من الزراعات الكلئية، و3401 هكتار من القطاني، و1374 هكتارا من زراعات الشمندر السكري، و11.818 هكتارا من الخضروات، و157 هكتارا من الزراعات الزيتية، و29.934 هكتارا من الزراعات الربيعية.

وتمثل مجموع المساحة المزروعة بالإقليم 18.7 % من مجموع المساحة المزروعة بجهة الدار البيضاء -سطات.

وفي ما يخص برنامج الحبوب الخريفية بالإقليم، أبرز النايلي أنه تم إنجاز 100% منه (156.440 هكتارا)، منها 74.490 هكتارا من القمح اللين، أي 47%، و27.580 هكتارا من القمح الصلب أي ما يمثل 18%، و54370 هكتارا من الشعير، بنسبة 35% من مجموع الحبوب الخريفية.

ومكن التوزيع الجيد للتساقطات المطرية في الزمان والمكان الفلاحين من إنجاح عملية البذر المبكر للحبوب والقطاني، ومعالجة جيدة ضد الأعشاب الضارة، وتنفيذ عملية التسميد بالآزوت والمعالجة ضد الفطريات، مما يشي بتحقيق محصول جيد كما ونوعا.

وحرصت المديرية الجهوية للفلاحة على تسويق البذور المختارة، إذ تم تسويق 340.000 قنطارا عبر 90 نقطة بيع خلال بداية الموسم الفلاحي الحالي بالجهة، أي بزيادة 29 % مقارنة مع الموسم الماضي، منها 232.000 قنطار بمركز سيدي العايدي، و108.000 قنطار بمركز الزمامرة.

واستهلك القمح الطري 74 % من الأسمدة، والقمح الصلب 22 %، والشعير 4 %، علما أنه تم تسويق 15 % من هذه الكمية بإقليم الجديدة.

وفي ما يتعلق بالبذور المختارة، ذكر النايلي أنه تم إنجاز 14.226 هكتارا مقارنة مع برنامج 12.000 هكتار بالجهة خلال الموسم الماضي، 20 % منها بإقليم الجديدة.

تجدر الإشارة إلى أنه تم تأمين 605.67 هكتار بالإقليم من مجموع 148.425.05 هكتارا بالجهة، أي ما يعادل 0,41 % من المساحة المؤمنة، التي تهم التأمين المتعدد المخاطر، المرتبط بالحبوب والقطاني والزراعات الزيتية.

اقرأ أيضا