جهاتالدار البيضاء.. عشر مقاولات صغرى تضامنية تتنافس من أجل جائزة أفضل مشروع أخضر لسنة 2018

جهات

22 نوفمبر

الدار البيضاء.. عشر مقاولات صغرى تضامنية تتنافس من أجل جائزة أفضل مشروع أخضر لسنة 2018

الدار البيضاء/ قدمت عشر مقاولات صغرى تضامنية، اليوم الخميس بالدار البيضاء، مشاريع صديقة للبيئة، في منافسة قوية من أجل الضفر بجائزة أفضل مشروع أخضر برسم سنة 2018.

وجاء ذلك في إطار تظاهرة “لاديمو داي إيليفاتور بيتش”، التي جرت أطوارها بمقر مركز المقاولات الصغرى التضامنية لمؤسسة محمد الخامس للتضامن، وذلك تحت إشراف لجنة للتحكيم تمثل مختلف القطاعات ذات الصلة بعالم الأعمال، من بنكيين ومستثمرين ورجال أعمال وممولين.

وسيتم الاعلان عن المقاولة الفائزة لهذه السنة من بين هاته الوحدات الانتاجية والخدماتية خلال أشغال الملتقى السنوي الذي يعقده المركز يوم غد الجمعة تحت شعار “المواكبة المقاولاتية ..أي نموذج؟”، أخذا بعين الاعتبار مدى قدرة أصحابها على إقناع لجنة التحكيم بأهمية وقابلية تمويل هذه المشاريع، ذات الصلة بمجالات التغذية والزراعة والطاقة وإعادة تدوير المواد المستعملة.

وعن هذه الجائزة، أوضح السيد يوسف الرامي المدير التنفيذي للمركز أن هذه المبادرة التحفيزية تندرج في إطار المهام المخولة للمركز، وأن تنظيمها يتم بتنسيق مع شبكة برنامج “سويتشميد” للاتحاد الأوروبي، الرامي إلى المساهمة في تطوير القدرات المقاولاتية وروح المبادرة لدى الشباب، وتقريب المقاولات الناشئة صديقة البيئة من مختلف الجهات الفاعلة في مجال التمويل الأخضر بالمغرب.

وأشار إلى أن المقاولات العشر تم انتقاؤها من أصل 55 مقاولة استجابت لمتطلبات البرنامج، حيث استفاد 26 منها من حصص تكوينية همت، بالأساس، كيفية الوصول إلى مصادر التمويل الأخضر ، معتمدة في ذلك الممارسات الفضلى الكفيلة باحترام شروط حماية البيئة مع المساهمة في خلق الثروة وفرص العمل.

وفي هذا المنحى، نوه السيد فؤاد اقنور، المهندس المختص في مجال النجاعة الطاقية، بأهمية هذا البرنامج الذي كان من بين المستفيدين منه، حيث قام المركز بمرافقة مشروعه التنموي، انطلاقا من مرحلة إنضاج فكرة المشروع إلى مرحلة تفعيلها في إطار مقاولة تضامنية تعنى بشؤون البيئة، وذلك على مستوى التدبير التقني والتسيير الاداري والمالي.

ومن جانب آخر، ذكر المركز في تقرير له أن دورة هذه السنة، المنظمة بتعاون مع المؤسسة الجامعية روابط “لانكس” وكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية عين الشق (الدار البيضاء)، ستشكل فرصة سانحة لتتويج خريجي أول دفعة من حاملي شهادة الماستر في مجال المواكبة المقاولاتية، والذين استفادوا من تكوين خاص تحت إشراف مؤسسة محمد الخامس للتضامن بمعية الكلية المذكورة.

وتتضمن فقرات برنامج الملتقى العديد من الموائد المستديرة تتمحور مواضيعها أساسا حول “أي تعليم من أجل المواكبة المقاولاتية بالمغرب” و”أهداف التنمية المستدامة وروح المبادرة والابتكار” و “بانوراما ريادة الأعمال بفرنسا” ثم “مركز المقاولات الصغرى التضامنية : أداة للإدراج”.

اقرأ أيضا