جهاتالرحامنة ..إعطاء انطلاقة للمبادرة الوطنية لغرس أكثر من مليون شجرة خلال يوم واحد

جهات

12 نوفمبر

الرحامنة ..إعطاء انطلاقة للمبادرة الوطنية لغرس أكثر من مليون شجرة خلال يوم واحد

الرحامنة  – أعطيت اليوم السبت بالجماعة القروية الجبيلات بإقليم الرحامنة، انطلاقة المبادرة الوطنية لغرس أكثر من مليون شجرة خلال يوم واحد.

وتندرج هذه العملية ذات البعد الوطني، التي تمت بحضور المندوب السامي للمياه والغابات ومحاربة التصحر والمندوب العام لقمة “كوب22” عبد العظيم الحافي وعامل إقليم الرحامنة فريد شوراق، في إطار الالتزام الفعلي والتعبئة الوطنية الرامية إلى المشاركة التطوعية لمختلف الفاعلين.

وتهدف هذه العملية ، حسب بلاغ للمندوبية، إلى غرس أكثر من مليون شجرة غابوية خلال يوم واحد على مستوى جهات المغرب الاثنا عشر بمشاركة مختلف الشركاء المعنيين (مقاولات، منتخبون محليون، مجتمع مدني، مدارس ومجموع القطاعات المعنية)، وخلق حركية للتعبئة والالتفاف حول برنامج التشجير لسنة 2016 الذي رصد ما يفوق 40 مليون شجيرة غابوية على مساحة تناهز 45 ألف هكتار.

كما تسعى إلى القيام بحملة واسعة للتوعية والارشاد حول دور وأهمية الغابات والأشجار ، كترجمة لالتزام المملكة بتنظيم قمة المناخ “كوب22” لصالح البيئة والمناخ، فضلا عن تتويج وتكريم الجهة وشركائها المحققين لأفضل النتائج وذلك وفقا لمعايير التقييم المحددة سلفا والتي تتعلق بأهمية البرنامج وتنفيذ الالتزامات وتعبئة الشركاء.

وتنظم هذه المبادرة من المندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس بمناسبة احتضان المغرب لفعاليات الدورة الثانية والعشرون لمؤتمر الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة الإطار بشأن تغير المناخ (كوب22).

وتمتد المساحة المخصصة للغرس على مستوى منطقة الرحمانة حوالي 3 آلاف هكتار فيما يبلغ عدد الأغراس 310 ألف شجيرة غابوية محلية، تتكيف مع التغيرات المناخية وتشمل جميع النظم البيئية الطبيعية كالأرز والبلوط الفليني والأركان والعرعر والبلوط الأخضر وسرو الأطلس، وكذا انواع أخرى من الأشجار الغابوية الأكثر ملاءمة مع أحوال الوسط البيئي كالصنوبر البحري والصنوبر الثمري وسرو أريزونا واوكالبتوس والطلح.

اقرأ أيضا