جهاتخنيفرة .. دعوة الى تسريع وتيرة تنفيذ مركز طمر وتثمين النفايات الصلبة

جهات

gestion
20 فبراير

خنيفرة .. دعوة الى تسريع وتيرة تنفيذ مركز طمر وتثمين النفايات الصلبة

خنيفرة – دعا المشاركون في اجتماع اللجنة المشرفة على مشروع مركز طمر وتثمين النفايات بمدينة خنيفرة، اليوم الثلاثاء، الى تسريع وتيرة تنفيذ المشروع الذي يندرج في إطار البرنامج الوطني لتدبير النفايات الصلبة، الذي تسهر عليه وزارة الداخلية والوزارة المنتدبة المكلفة بالبيئة. ويروم هذا المشروع الإقليمي معالجة مشكل المطارح العشوائية بالإقليم في إطار رؤية مندمجة لتدبير النفايات بشكل عصري ومعقلن وتوظيفها في إنتاج الطاقة والمواد الأولية، ضمن احترام للمعايير البيئية بما ينسجم مع المقومات الأساسية لبرنامج التأهيل الحضري للمدينة. وشدد الشركاء المؤسساتيون في هذا المشروع على ضرورة تتبع وتسريع وتيرة تنفيذ مختلف المشاريع البيئية بالإقليم ، وذلك في إطار ورش التنمية الترابية المستدامة، الذي يستهدف الجماعات الترابية لخنيفرة، ومريرت وأكلموس، ويكرس احترام المعايير البيئية الدولية. وأكد السيد حسن العلاوي رئيس مجموعة الجماعات الترابية الأطلس، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذا الاجتماع الذي عقدته لجنة التتبع التي يترأسها عامل الإقليم يندرج في إطار مواكبة الإتفاقية المبرمة بين مجموعة الجماعات الترابية الأطلس والشركة صاحبة المشروع في اطار تدبير مفوض لمركز الطمر والتثمين لخنيفرة، وذلك لتتبع الجزء الخاص بالإستثمارات وبكمية النفايات المعالجة. ومن جهته أبرز السيد محمد بوسدرا مدير مشروع مركز تدبير وطمر النفايات المنزلية والمشابهة، في تصريح مماثل للوكالة، أن الأشغال على صعيد المشروع عرفت تقدما ملحوظا، وبصفة خاصة الحوض الخاص بالطمر، حيث ساعدت هذه العملية على الحد من العصارة التي تمس الفرشة المائية وتقليص انبعاث الروائح الكريهة. وجرى الاجتماع بحضور السيد محمد فطاح عامل إقليم خنيفرة والمنتخبين المحليين وبعض المدراء الجهويين ورؤساء الجماعات. يذكر أن المشروع يندرج في إطار البرنامج الوطني لتدبير النفايات المنزلية المنجز بشراكة مع وزارة الداخلية بتكلفة استثمارية تبلغ 31,5 مليون درهم. ويروم المركز الإقليمي استقبال حوالي 140 طنا يوميا من النفايات (100 طن لمدينة خنيفرة) و (30 طن لمريرت) و (10 أطنان لأكلموس).

اقرأ أيضا