جهاتفاس.. مدافعون متطوعون عن البيئة يتعبؤون لإعادة الحياة لواد الجواهر

جهات

17 ديسمبر

فاس.. مدافعون متطوعون عن البيئة يتعبؤون لإعادة الحياة لواد الجواهر

فاس – تجمع مدافعون متطوعون عن البيئة، أمس الجمعة، بالمدينة العتيقة لفاس في مبادرة لتنظيف (واد الجواهر) الذي عانى لسنين طويلة من التلوث والإهمال.

وتندرج هذه المبادرة التي أطلقها طلبة يمثلون معهد الدراسات العليا للتسيير بتعاون مع (وكالة التنمية ورد الاعتبار لمدينة فاس) والجماعة الحضرية لفاس، في سياق المبادرات المبرمجة على الصعيد الوطني والمواكبة لمؤتمر المناخ (كوب 22) الذي نظم مؤخرا بمدينة مراكش.

وحسب المنظمين، فإن تنظيف موقع (واد الجواهر) سبقته حملة تحسيسية شملت التجار والصناع التقليديين والساكنة المحلية وزوار المدينة العتيقة، بغرض صيانة هذا النهر الذي شكل، تاريخيا، إلى جانب (جنان السبيل) أبرز معالم المدينة العتيقة.

وأضاف المصدر أن الطلبة واعون بأن حماية البيئة والمواقع التاريخية ك(واد الجواهر) شأن يهم كافة ساكنة فاس، ويأملون في إعادة الحياة لهذا الموقع.

ويأتي دعم كل من وكالة التنمية ورد الاعتبار لمدينة فاس والجماعة الحضرية لفاس لهذه المبادرة لتشجيع العمل التطوعي والنهوض بالمبادرات المواطنة المماثلة حتى يتسنى لساكنة المدينة العتيقة المشاركة بشكل أفضل في صيانة الفضاء العمومي المشترك.

وأوضح رئيس المنتدى المغربي للمبادرات البيئية، عبد الحي الرايس، أن هذا النوع من المبادرات لا يمكن إلا أن يدعم عمليات تحسيس ساكنة المدينة العتيقة بتميز الأماكن التاريخية والمواقع الطبيعية التي تحيط بها، وحث هذه الساكنة على المشاركة في الحفاظ على محيطها وضمان استمراريته.

اقرأ أيضا