جهاتكلميم ..ورشات تكوينية لمنشطي “المدارس الإيكولوجية” و”الصحفيون الشباب من جل البيئة”

جهات

19 ديسمبر

كلميم ..ورشات تكوينية لمنشطي “المدارس الإيكولوجية” و”الصحفيون الشباب من جل البيئة”

كلميم – في إطار أجرأة برنامج “المدارس الإيكولوجية” و”الصحفيون الشباب من أجل البيئة” الذي تنجزهما مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة بشراكة مع وزارة التربية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، نظمت الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين لجهة كلميم واد نون أمس واليوم ورشات تكوينية لفائدة منشطات ومنشطي “المدارس الايكولوجية”، و”الصحفيون الشباب من أجل البيئة”.

وأبرزت المكلفة ببرنامج “المدارس الإيكولوجية” والأنشطة التربوية بمؤسسة محمد السادس لحماية البيئة ، السيدة منى بلبكري، أن برنامج ” المدارس الإيكولوجية، المنجز بشراكة متميزة” بين المؤسسة ووزارة التربية الوطنية ، يأتي في إطار تقوية قدرات الفاعلين في البرنامج الموجه للمدارس الابتدائية والعليم الأولي (بعد تجديد اتفاقية الشراكة بين المؤسسة والوزارة في يونيو 2017 ) من أجل تحسيسهم بأهمية الحفاظ على البيئة عبر إيجاد الربط بين المنهاج الدراسي ومحاور البرنامج والاهداف ال 17 للتنمية المستدامة .

وبخصوص برنامج “الصحافيون الشباب من أجل البيئة”، الموجه لتلامذة الاعدادي والثانوي ، فيرتكز على إعداد هؤلاء لربورتاج صحفي مكتوب أو مصور أو بواسطة الفيديو حول اشكالية بيئية محلية باعتبارهم قادة للتغيير وحاملي مشعل التحسيس بأهمية البيئة.

ومن جهته، قال مدير الأكاديمية مولاي عبد العاطي الاصفر أن الهدف من هذه الورشات هو تعزيز وتطوير القدرات المعرفية للمهتمين، وخصوصا، تلميذات وتلاميذ المدارس الابتدائية والأستاذات والأساتذة الذين يعملون على نشر الثقافة البيئية بالوسط المدرسي .

وتشكل الورشات، يضيف في كلمة، مناسبة لتبادل خبرات وتجارب الممارسات البيئية الجيدة وتقوية عملية التشبيك بين مختلف الفاعلين المعنيين ، وكذا للمنسقين الاقليمينن ومنشطي النوادي البيئية وتلاميذ المدارس الابتدائية لتقديم تجاربهم بمختلف المديريات الاقليمية التابعة للاكاديمية (سيدي إفني، كلميم، طانطانوأسا الزاك).

وتم خلال الورشات تقديم الحصيلة الجهوية لبرنامج ” المدارس الإيكولوجية” و”الصحفيون الشباب من أجل البيئة” .

اقرأ أيضا