جهاتمدينة وزان تستضيف النسخة الثانية من المعرض الوطني للزيتون بين 21 و 24 نونبر الجاري

جهات

olivier_champs-504x297
07 Nov

مدينة وزان تستضيف النسخة الثانية من المعرض الوطني للزيتون بين 21 و 24 نونبر الجاري

وزان – تنظم المديرية الجهوية للفلاحة بطنجة – تطوان – الحسيمة، بين 21 و 24 نونبر الجاري بمدينة وزان، النسخة الثانية من المعرض الوطني للزيتون تحت شعار ”زيت الزيتون: الجودة والتسويق مع احترام البيئة، رهان مخطط المغرب الأخضر”.

ويشكل هذا المعرض إطارا لتعزيز وتنمية قطاع زيت الزيتون، وموعدا للمهنيين والباحثين والمؤسسات لتبادل المعرفة والابتكارات التقنية في هذا القطاع، كما يعد فرصة لإنعاش الاستثمارات وتطوير الشراكات، فضلا عن كونه مناسبة سانحة للتواصل وتبادل الخبرات من أجل الارتقاء بهذا المنتوج.

وأكد بلاغ للمديرية الجهوية للفلاحة أن الدورة الثانية من المعرض، بعد نجاح دورته الأولى التي نظمت قبل سنتين، تهدف إلى تعزيز وتنمية قطاع زيت الزيتون، وتشجيع التثمين وتعزيز الجودة، وتبادل المعرفة والابتكارات التقنية بين جميع المتدخلين في القطاع، وربط علاقات تجارية بين الفاعلين في القطاع على المستويين الجهوي والوطني، وعقد لقاءات بين المهنيين، والبحث عن إبرام اتفاقيات شراكة وتعاون.

وسيمتد المعرض الثاني للمهرجان الوطني بوزان، التي تعتبر منطقة متميزة لإنتاج زيت الزيتون بجودة عالية، على مساحة إجمالية تقدر ب 5000 متر مربع، منها 2000 متر مربع مغطاة، كما سيعرف مشاركة أكثر من 60 عارضا، يمثلون تنظيمات مهنية فلاحية محلية ووطنية ومجموعات ذات النفع الاقتصادي واتحادات التعاونيات والتعاونيات الفلاحية والجمعيات.

وأضاف المصدر نفسه أنه يتوقع توافد أزيد من 25 ألف زائر من الفلاحين والمهنيين والمنتجين والزبائن، حيث سيعرف المعرض مشاركة أهم الفاعلين المحليين والوطنيين في مجال الزيتون، سواء تعلق الأمر بالمنتجين أو المسوقين والموزعين أو المزودين بالمعدات الفلاحية الخاصة بإنتاج الزيتون و استخلاص زيت الزيتون.

ويتضمن برنامج هذه التظاهرة تنظيم ندوات وورشات تسلط الضوء على المواضيع المرتبطة بالجودة وتسويق منتجات الزيتون، كما سيوضع رهن إشارة الفلاحين فضاء للاستشارة الفلاحية لتمكين المنتجين من التعرف على الطرق الجيدة والتقنيات الجديدة للإنتاج، بالإضافة إلى تنظيم أيام تحسيسية حول الممارسات الفلاحية الجيدة لإنتاج زيت الزيتون ذي جودة عالية.

يذكر أنه منذ إطلاق مخطط المغرب الأخضر سنة 2009، عرفت المساحة المزروعة بأشجار الزيتون بجهة طنجة – تطوان – الحسيمة توسعا مهما إذ انتقلت من 98 ألف و 600 هكتار سنة 2009 إلى ازيد من 200 ألف هكتار العام الجاري، كما تم إحداث 16 وحدة لإنتاج زيت الزيتون ضمن المخطط بطاقة إنتاجية يومية تتراوح من 20 إلى 60 طنا.

اقرأ أيضا