جهاتمراكش تحتضن مابين 1 و4 أكتوبر المقبل أشغال الدورة الحادية عشر لمؤتمر الطاقة العربي

جهات

aménagement des territoires
04 سبتمبر

مراكش تحتضن مابين 1 و4 أكتوبر المقبل أشغال الدورة الحادية عشر لمؤتمر الطاقة العربي

مراكش –  تحتضن مدينة مراكش خلال الفترة مابين 1 و4 أكتوبر المقبل، أشغال الدورة الحادية عشر لمؤتمر الطاقة العربي، المنظمة بمبادرة من منظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول ( أوابك) تحت شعار ” الطاقة والتعاون العربي”.

ويهدف المؤتمر، المنظم بتعاون مع وزارة الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة والمنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين والصندوق العربي للانماء الاقتصادي والاجتماعي وجامعة الدول العربية، إلى إيجاد إطار مؤسسي للأفكار والتصورات العربية حول قضايا النفط والطاقة لبلورة رؤى متوائمة بشأنها، وتنسيق العلاقات بين المؤسسات العربية العاملة في النشاطات المرتبطة بالطاقة والتنمية.

كما تروم هذه التظاهرة ربط سياسات الطاقة بقضايا التنمية، ودراسة الاحتياجات العربية من الطاقة حاضرا ومستقبلا ووسائل تلبيتها، والتعرف على الإمكانيات العربية المتوفرة والجهود المبذولة لتطوير مصادر الطاقة والتنسيق بين هذه الجهود، والتعرف على الأبعاد الدولية للطاقة وآثارها على الدول العربية.

وحسب اللجنة المنظمة، فإن المشاركين في المؤتمر سينكبون على بحث أوضاع الطاقة من جوانبها العديدة ذات الصلة بالتطورات الراهنة والمستقبلية في أسواق النفط والغاز الطبيعي وانعكاساتها على قطاع الطاقة العربي، وأمن الطاقة كشراكة عالمية، والاستثمارات اللازمة لتطوير قطاع الطاقة في الدول العربية.

كما يناقش المؤتمر الموضوعات ذات الصلة بمصادر الطاقة العربية والعالمية، والصناعات البترولية اللاحقة في الدول العربية والعالم، والتعاون العربي في مجال الطاقة الكهربائية، وإدارة الطلب على الطاقة في الدول العربية، بالإضافة إلى قضايا الطاقة والبيئة والتنمية المستدامة.

اقرأ أيضا