رواد / قياديونالمفوض الأوروبي لإدارة الأزمات يعتبر أن تغير المناخ هو التحدي الأكبر للإنسانية

رواد / قياديون

Picture of the Los Laureles dam, which along the Concepcion reservoir, supplies with potable water to over one million people in Tegucigalpa, taken on May 2, 2017.
Hot temperatures and deforestation have reduced water level at Los Laureles and Concepcion to 50 percent of their capacity which will soon cause water rationing in the Honduran capital. / AFP PHOTO / Orlando SIERRA
21 May

المفوض الأوروبي لإدارة الأزمات يعتبر أن تغير المناخ هو التحدي الأكبر للإنسانية

نيقوسيا – قال خريستوس ستليانيديس مفوض الاتحاد الأوروبي للمساعدات الإنسانية وإدارة الأزمات، أن تغير المناخ هو أكبر تحد للإنسانية ولكوكب الأرض و“واقع قاسي نواجهه اليوم”.

وأضاف ستليانيديس في حديث لوكالة الأنباء القبرصية أنه يجب اتخاذ إجراءات منسقة ومشتركة لمعالجة مشكلات التغيرات المناخ مشيرا إلى الحاجة الملحة للقيام بذلك.

وقال إن ”تأثير التغيرات المناخية واضحة وخاصة في أفريقيا، فعلى سبيل المثال أدى الجفاف في الصومال إلى فقدان الممتلكات وزيادة في سوء التغذية وندرة المياه“.

وأضاف أن كل هذا يؤدي إلى الفقر والتهجير القسري للسكان، الذي يؤدي حتما إلى خلق موجات جديدة من المهجرين، وهذا بدوره يؤدي إلى زيادة الاحتياجات الإنسانية بشكل كبير مما قد يؤدي إلى أزمات إنسانية.

واعتبر أن البحر المتوسط والشرق الأوسط معرضان بشكل خاص للتغيرات المناخية.

وأوضح أن الاتحاد الأوروبي قد حدد هدفا واضحا لخفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بنسبة 40 في المائة في جميع قطاعات الاقتصاد بحلول عام 2030، وتبني في نفس الوقت إطارا تشريعيا مبتكرا لتحقيق هذا الهدف.

وقال إنه في إطار سياسة الجوار الأوروبية، فإن العديد من أنشطة التعاون للاتحاد الأوروبي في منطقة البحر الأبيض المتوسط والشرق الأوسط تركز على البيئة.

وأضاف أنه في الوقت نفسه يجري تعزيز حوار سياسي إقليمي منظم حول المناخ من خلال الاتحاد من أجل المتوسط.

وقال “إن الإعلان بشأن البيئة وتغير المناخ لعام 2014 لـ” الاتحاد من أجل المتوسط ” شجع أعضاءه على توحيد الجهود للنضال سويا من أجل اقتصاد أخضر ومعالجة تغير المناخ”.

اقرأ أيضا