رواد / قياديونجنوب إفريقيا .. رامافوسا يعتزم عقد مؤتمر وطني للإصلاح الزراعي

رواد / قياديون

26 فبراير

جنوب إفريقيا .. رامافوسا يعتزم عقد مؤتمر وطني للإصلاح الزراعي

جوهانسبروغ – أعلن رئيس جنوب إفريقيا سيريل رامافوسا عزمه عقد مؤتمر وطني حول مشروعه المثير للجدل المتعلق بالإصلاح الزراعي، يتضمن خططا لمصادرة الاراضي دون تعويض.

وقال رامافوسا على هامش الافتتاح الرسمي للمجلس الوطني للزعماء التقليديين في البرلمان، أنه من المقرر عقد المؤتمر هذا العام، حيث سيتناول القضايا الشائكة المتمثلة في مراجعة الدستور والإصلاح الزراعي.

وعقب وصوله للسلطة في فبراير 2018 اقترح رامافوسا خطة الإصلاح الزراعي لتصحيح الظلم والحيف الممارس على السود في الماضي الذي يعتبر مصدر قلق، لاسيما من قبل المتخصصين في القطاع الفلاحي في بلد القوس قزح.

وعبر اتحاد جنوب إفريقيا للصناعة الفلاحية عن قلقه إزاء الدعوة إلى التعديل الدستوري للسماح بتنفيذ الإصلاح.

وأكد الاتحاد أنه لن يدعم أي سياسة أو تشريع تمكن من انتهاك حقوق الملكية أو أي حق أساسي آخر منصوص عليه في الدستور.

وأشار الاتحاد الذي يضم 70.000 مزارع إلى أن تنفيذ هذه التعديلات من شأنها أن تعرض الأمن الغذائي لجميع مواطني جنوب إفريقيا للخطر.

وجدير بالذكر أن الإجتماع المنظم بمبادرة من الرئيس رامافوسا أوصى بتنقيح الدستور للسماح بمصادرة الأراضي دون تعويض عن الأرض في ظروف استثنائية.

ويتعلق الأمر بالأراضي المهجورة، والأراضي التي يحتفظ بها لأغراض المضاربة، والأراضي التي يحتلها ويستخدمها بالفعل المستأجرون، والأراضي المملوكة للدولة وكذلك المباني التي تغيب عنها مالكوها.

وقام رامافوسا بإعتماد هذه الخطة بعد وقت قصير من وصوله إلى السلطة في فبراير 2018، وجعل إصلاح الزراعي أولوية.

ويعتمد رامافوسا لتنفيذ خطته، على مؤشرات تشير إلى استحواذ أقلية البيض التي تمثل 8 في المئة من سكان البلاد (حوالي 58 مليون) على 72 في المئة من المزارع بالرغم من مرور أكثر من عقدين من نظام الفصل العنصري.

 

اقرأ أيضا