غير مصنفإعصار (هارفي) هو الأخير في سلسلة الكوارث التي ضربت الولايات المتحدة الامريكة منذ مطلع سنة 2017

غير مصنف

05 سبتمبر

إعصار (هارفي) هو الأخير في سلسلة الكوارث التي ضربت الولايات المتحدة الامريكة منذ مطلع سنة 2017

واشنطن – في ما يلي النشرة البيئية من أمريكا الشمالية ليوم الثلاثاء 5 شتنبر 2017.

++ الولايات المتحدة

أفاد العلماء في الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي في الولايات المتحدة (نوا)، بأن إعصار (هارفي) هو الأخير في سلسلة الكوارث التي ضربت الولايات المتحدة الامريكة منذ مطلع سنة 2017 ، إذ سبقته تسعة حوادث مناخية خلفت مابين يناير ويوليوز 2017 خسائر مادية تجاوزت قيمتها مليار دولار.

ويتعلق الامر، حسب العلماء، بالفيضانات التي شهدتها كاليفورنيا وميسوري وأركنساس وعواصف البرد في كولورادو ومينيسوتا، مشيرين إلى أن الخسائر الاقتصادية الناجمة عن إعصار (هارفي) قد تتجاوز تلك التي تسبب فيها إعصار كاترينا سنة 2005 والتي بلغت 160 مليار دولار.

ووفقا لاحصائيات (نوا) التي تشمل الفترة ما بين من 1980 و2016، شهدت الولايات المتحدة في المتوسط خمسة أشهر ونصف في السنة من “الكوارث المناخية ” مشيرة الى أن الفترة من 2012 إلى 2016، شهدت 10,6 حدثا مماثلا سنويا، اتسم العديد منها بازدياد حدته وقوته.

//////////////////////////////////////

++ كندا:

أعلنت وزيرة البيئة وتغير المناخ الكندية كاثرين ماكينا مؤخرا فى وينيبيج أن الحكومة ستستثمر 25,7 مليون دولار في برنامج حوض بحيرة وينيبيج وذلك في اطار التمويل المرصود ضمن ميزانية 2017 لحماية المياه العذبة والذي تلبغ قيمته 70,5 مليون دولار.

ويركز البرنامج على ثلاث أولويات تتمثل في الحد من التلوث الناجم عن المغذيات، وتحسين التعاون للحفاظ على جودة المياه العذبة في حوض البحيرة ، وتعزيز الحكامة مع إشراك واسع للسكان الأصليين في معالجة القضايا المرتبطة بالمياه العذبة.

وتعد بحيرة وينيبيغ سادس أكبر بحيرة في كندا وعاشر أكبر بحيرة للمياه العذبة في العالم.

////////////////////////////////////

++المكسيك:

جدد رئيسا المكسيك، انريكى بينيا نييتو، وجمهورية الصين الشعبية ،شي جين بينغ، التزامهما بحماية الانواع المهددة بالانقراض مثل سمك توتوبا وفاكيتا وذلك خلال لقاء ثنائي عقد على هامش قمة “بريكس” في مدينة شيامن.

واتفق الجانبان على إقامة مجموعة ثلاثية الاطراف لمكافحة الاتجار غير المشروع بالأنواع المهددة بالانقراض، ورحبا بنتائج الاجتماع الثلاثي الأول لممثلي المكسيك، الولايات المتحدة والصين، الذي عقد في إنسنادا، بولاية باجا كاليفورنيا (المكسيك).

ووفقا لوزارة البيئة والموارد الطبيعية المكسيكية، فإن التعاون في هذا المجال بين حكومتي المكسيك والصين يعد خطوة متقدمة لحماية الأنواع المهددة بالانقراض لأنه يتيح التحرك بسرعة وفعالية.

اقرأ أيضا