غير مصنفاستئناف بيع الغاز الطبيعي الأرجنتيني نحو الشيلي من المنتظر أن يتم اعتبارا من صيف سنة 2018

غير مصنف

09 سبتمبر

استئناف بيع الغاز الطبيعي الأرجنتيني نحو الشيلي من المنتظر أن يتم اعتبارا من صيف سنة 2018

* الأرجنتين:

– من المنتظر أن تستأنف الأرجنتين تصدير الغاز الطبيعي نحو الشيلي اعتبارا من الصيف المقبل، حسب ما أوردته وكالة ”تيلام” الأرجنتينية للأنباء، نقلا عن وزير الطاقة خوان خوسي أرانغورين.

وأشار أرانغورين، في تصريح للوكالة على هامش حضوره افتتاح أشغال اللقاء الثالث حول الاستراتيجيات البيئية أول أمس الخميس ببوينوس آيرس، إن استئناف بيع الغاز الطبيعي الأرجنتيني نحو الشيلي من المنتظر أن يتم اعتبارا من صيف سنة 2018.

وسبق للأرجنتين أن صدرت الغاز الطبيعي للشيلي في الفترة ما بين سنتي 1998 إلى 2004، قبل أن تتوقف عن ذلك بسبب تراجع الإنتاج.

وكانت الأرجنتين اضطرت إلى استيراد الغاز الطبيعي من الشيلي خلال موسمي الشتاء لسنتي 2016 و2017 لتدارك النقص الحاصل في هذه المادة، في ظل عدم كفاية الواردات الأرجنتينية من بوليفيا من الغاز الطبيعي.

وكان الرئيس الأرجنتيني، ماوريسيو ماكري، وعد بأن تستأنف بلاده تصدير الغاز الطبيعي نحو الشيلي قبل متم ولايته الرئاسية الحالية.

———————————————————————————–

في ما يلي نشرة الأخبار البيئية لأمريكا الجنوبية:

* الشيلي:

– أطلق المكتب الوطني الشيلي للطوارئ تحذيرا وقائيا على إثر المد غير الطبيعي الذي ستشهده، إلى غاية الثلاثاء المقبل، السواحل التشيلية، لاسيما البلدات المتواجدة بين منطقتي أريكا وبارناكوتا وآيسن وخوان فيرنانديث وإيسلا دي باسكوا، جنوب البلاد.

ويأتي هذا الإجراء بعد المعطيات التي نشرها مركز الأرصاد الجوية البحرية الإقليمية بمنطقة فالبارايسو والتي توقعت هبوب رياح قوية على السواحل الشيلية ستتسبب في حدوث موجات بعلو غير عادي.

وحسب المكتب الوطني الشيلي للطوارئ، فإن حجم الظاهرة يوحي بأضرار محتملة على مستوى البنية التحتية الساحلية في جنوب غرب البلاد.

ودعت السلطات السكان إلى التحرك بحذر وباتباع قواعد السلامة بعين المكان، وتجنب المناطق الصخرية أو التوغل لمسافات بعيدة في البحر وتفادي القيام بالأنشطة المائية والرياضية بالسواحل دون ترخص مسبق.

———————————————————————————–

* البرازيل:

– أعلنت وزارة المناجم والطاقة البرازيلية، في نشرتها الطاقية الشهرية الأخيرة، أن البلاد ستسجل فائضا طاقيا للمرة الأولى منذ سنة 1940، بفضل ارتفاع إنتاج النفط والغاز الطبيعي على الخصوص.

وحسب هذه النشرة الخاصة بشهر يونيو الماضي، فقد ارتفع إنتاج النفط بنسبة 9ر10 في المائة مقارنة بالفترة ذاتها من السنة الماضية، في حين زاد إنتاج الغاز بنسبة 5 في المائة.

وخلال شهر يونيو، ارتفع إنتاج وقود الديزل الحيوي بنسبة 5ر22 في المائة، وهو ما من شأنه المساهمة في تحقيق فائض طاقي عند متم السنة الجارية.

ومن المنتظر، حسب نشرة الوزارة، أن يرتفع الطلب على الطاقة بواقع 5ر1 في المائة خلال العام الحالي، في حين سيزيد الطلب على الكهرباء بنسبة 2 في المائة.

اقرأ أيضا