غير مصنفالحكومة البولونية تعلن عن قرار إنجاز مشروع تطوير البنيات التحتية لميناء “غدانسك”

غير مصنف

21 أبريل

الحكومة البولونية تعلن عن قرار إنجاز مشروع تطوير البنيات التحتية لميناء “غدانسك”

    وارسو – أعلنت الحكومة البولونية الخميس عن قرار إنجاز مشروع تطوير البنيات التحتية لميناء “غدانسك” ،أكبر ميناء بالبلاد المطل على بحر البلطيق .

وسيتم من خلال المشروع ،الذي تبلغ كلفته الاجمالية نحو 200 مليون زلوطي (50 مليو أورو) ،بناء أربعة أرصفة جديدة وإنشاء التجهيزات المصاحبة لها ،ستنضاف الى باقي الأرصفة التي شيدت خلال سبعينيات القرن الماضي .

وحسب بلاغ للحكومة البولونية ،فإن هذا المشروع ،الذي ستنطلق الأشغال الخاصة به خلال الربع الأخير من العام الجاري ،سيمكن من الرفع من حجم معالجة البضائع الواردة على الميناء من مختلف دول العالم ،وكذا الرفع من حجم الصادرات البولونية نحو مختلف الموانئ العالمية بنحو 18 بالمائة خلال السنتين الأولتين.

ومن المتوقع أن تنتهي الاشغال بميناء غدانسك قبل متم سنة 2020  وسينجز بدعم من الاتحاد الأوروبي وفي إطار شراكة ستجمع بين القطاعين الخاص والعام .

+++++++++++

أفاد تقرير للوكالة اليونانية للاحصاء أن أسرتين يونانيتين من أصل ثلاث تعيش على أقل من ألف أورو شهريا وهي النسبة التي انتقلت في ظرف خمس سنوات من 49 في المائة الى 11ر64 في المائة في  مؤشر جديد على استفحال الفقر والتهميش في البلاد التي تعيش منذ ثمان سنوات أزمة اقتصادية خانقة مرفوقة بسياسة تقشف صارمة.

من جهة أخرى صرح 9 من أصل 10 يونانيين لإدارة الضرائب بأجور سنوية تقل عن 20 الف أورو  فيما لا يؤدي يوناني واحد من كل ثلاثة الضرائب.

فحسب تصريحات الضريبة العامة على الدخل للعام 2016 أدى اليونانيون ضرائب على الدخل تزيد ب 400 مليون اورو عن سنة 2015 فيما صرح 132 الف شخص فقط بمداخيل تزيد من 50 الف اورو سنويا أي 13ر2 في المائة فقط من دافعي الضرائب بينما صرح 6ر14 في المائة (مليون و263 الف شخص) بصفر مداخيل.

وخلال العام نفسه صرح 32 في المائة من دافعي الضرائب (مليونان و767 الف شخص) بمداخيل سنوية تقل عن 5000 أورو فيما صرح 43 في المائة (ثلاثة ملايين و718 الف) بمداخيل سنوية تتراوح ما بين 5000 و20 الف أورو و10 في المائة بمداخيل تفوق 20 الف اورو.

+++++++++++
سيعود وفد المانحين الى اثينا بعد 23 ابريل الجاري لمواصلة المفاوضات بشأن برامج الاصلاحات الجارية أي مباشرة بعد الدورة الربيعية لاجتماعات مجلس ادارة صندوق النقد الدولي والبنك العالمي يومي الجمعة والسبت.

في غضون ذلك سيكون على الحكومة اليونانية تقديم مشاريع قوانين لمصادقة البرلمان تشمل مختلف التدابير المالية التي وافقت عليها خلال اجتماع مجموعة الاورو بمالطا في 7 أبريل الجاري والتي تتضمن إجراءات ضريبة جديدة ونقصا آخرا في معاشات التقاعد تطبق ابتداء من العامين 2019 و2020 من أجل توفير تحملات في الميزانية العامة بما قدره 3 في المائة من الناتج الداخلي الخام سنويا .

صرح نائب رئيس الوزراء التركي محمد شيمشك يوم الأربعاء، أن المحادثات النهائية بين تركيا وروسيا حول رفع القيود المفروضة على بعض المنتجات التركية ستجري في مايو المقبل.

وأوضح شيمشك أن المحادثات التي جرت الثلاثاء في موسكو بين الوفدين التركي والروسي كانت بناءة ومثمرة، مضيفا أن وفدا فنيا روسيا سيزور أنقرة الأسبوع القادم لإكمال المحادثات.

واضاف أن نائب رئيس الوزراء الروسي أركادي دفوركوفيتش، سيزور العاصمة التركية في 6 مايو لعقد المحادثات الأخيرة بشأن رفع القيود المفروضة على بعض المنتجات التركية.

وقبل أزمة المقاتلة الروسية، التي أسقطتها تركيا في نوفمبر 2015 لانتهاكها مجالها الجوي، كان حجم التبادل التجاري بين البلدين قد وصل سنويا إلى 35 مليار دولار، لكنه تراجع بعد ذلك إلى 27 مليار دولار بسبب القيود التي فرضتها روسيا على وارداتها من تركيا واستهدفت أساسا المنتجات الزراعية.

++++++++++++

تراجعت حجوزات سفر النمساويين الى تركيا التي كانت الى وقت قريب وجهة مفضلة بشكل كبير وفق ليزا ويدينغ مديرة فرع النمسا ل (توي) أكبر وكالة أسفار في العالم.

وقالت ويدينغ إن الحجوزات بالنسبة لفصل الصيف المقبل تتراوح ما بين 10 الاف و20 الف فقط فيما كانت تتجاوز عادة المائة الف.

وأرجعت هذا التراجع الى الاعتداءات الارهابية التي عرفتها تركيا خلال السنة الجارية والمخاوف الامنية بالاضافة الى الاوضاع السياسية غير المستقرة بعد الاستفتاء الذي عرفته البلاد مؤخرا.

في مقابل هذا التراجع عرفت وجهتا إسبانيا وقبرص واليونان ارتفاعا يتراوح ما بين 50 و90 في المائة.

+++++++++

أكد رئيس الوزراء الروسي، دميتري مدفيديف أن العقوبات الغربية على بلاده وأسعار النفط المنخفضة لم تعد تخيف روسيا، وأنه أضحى بمقدور الاقتصاد الروسي المنافسة على الصدارة في الأسواق المحلية والدولية.

وقال مدفيديف في كلمة أمام مجلس الدوما الروسي “بالرغم من الضغوط الخارجية استوعبنا بشكل جديد، ليس فقط كيفية التعامل مع الأزمات بل أيضا خلق مصادر للنمو”.

وأضاف أنه بإمكان روسيا أن تسترجع بحلول نهاية العام الجاري مكانتها ضمن قائمة الدول ذات الدرجة الاستثمارية، مما يعني التوفر على إمكانيات إضافية لجذب رؤوس الأموال والمهام الأخرى”، مؤكدا في السياق ذاته أن أكبر وكالتين للتصنيف في العالم “موديز” و”فيتش” عدلت توقعاتها للاقتصاد الروسي من سلبي إلى مستقر.

+++++++++++

أبدت دولة الكويت اهتمامها بشراء الغاز الطبيعي المسال من روسيا، مشيرة إلى أن اتفاقية استيراد الغاز المسال من شركة “غازبروم” الروسية ستوقع قريبا.

وقال وزير النفط الكويتي، عصام المرزوق، في تصريح أورته وكالة (سبوتنيك) إن بلاده جاهزة تقريبا لتوقيع اتفاقية مع “غازبروم” بشأن تصدير الغاز الطبيعي المسال إلى الكويت، وأن الاتفاقية ستوقع قريبا.

وأضاف المرزوق أنه ينوي خلال زيارته المرتقبة إلى موسكو بحث التعاون التكنولوجي مع روسيا في مجال إنتاج واستخراج النفط.

اقرأ أيضا