غير مصنفالسويد تخصص نحو 63 مليون أورو لتنظيف البحار في سنة 2018

غير مصنف

30 أغسطس

السويد تخصص نحو 63 مليون أورو لتنظيف البحار في سنة 2018

ستوكهولم –  أعلنت الحكومة السويدية، اليوم الأربعاء، أنها ستستثمر 600 مليون كرونة سويدية إضافية (أكثر من 63.1 مليون أورو) خلال سنة 2018 من أجل تنظيف الحطام الخطير للسفن، وتمويل مشاريع لمحاربة العوالق البحرية وتعزيز حماية المناطق البحرية.

وقالت وزيرة التعاون الدولي للتنمية والمناخ إيزابيلا لوفين، إن “التهديدات التي تواجه بحرنا عديدة وجدية”، مشيرة إلى أن وزارتها أعدت حلولا عملية لحماية البحار والاسهام في توفير الغذاء والعمل.

وأشارت المسؤولة السويدية، في بلاغ لها، إلى أن هذا البرنامج سيمكن السويد من مواصلة مجهوداتها.

ويندرج البرنامج، الذي وضع على أساس اتفاق بين الحكومة وحزب اليسار، في اطار اقتراح للحكومة بتخصيص 25 مليون كرونة سنويا على مدى 10 سنوات لمحاربة المخاطر المرتبطة بحطام السفن، التي تمثل أكبر تهديد للبيئة البحرية.

ويوجد في الساحل السويدي نحو 17 ألف حطام للسفن، تمثل نحو 30 منها خطرا بيئيا كبيرا، بسبب مخابئ الوقود وغيرها من أنواع المحروقات.

وأبرز البلاغ أهمية رفع الاعتمادات المخصصة لمعالجة تراكم السموم البيئية في بحر البلطيق، موضحا أن هذه الاعتمادات سترتفع من 80 مليون كرونة سويدية خلال سنة 2018 إلى 100 مليون كرونة سنة 2019 لتنتقل إلى 145 مليون بحلول سنة 2020.

ومن أجل مواجهة المخاطر المرتبطة بالمخلفات الصيدلانية، تعتزم الحكومة استثمار 50 مليون كرونة خلال سنة 2018، ونحو 55 مليونا سنة 2019 ونحو 75 مليونا خلال سنة 2020.

وسيخصص أيضا مبلغ بنحو 60 مليون كرونة سنة 2018 لتخفيض تدفق المغذيات التي تجمع في أعماق البحيرات والبحار.

وكانت السويد قد أعلنت، خلال يونيو الماضي، عن استثمار بقيمة 200 مليون كرونة سنويا مخصص للمناطق الرطبة من أجل التزويد بالمياه الصالحة للشرب وحماية النظم الإيكولوجية للمناطق الرطبة.

وقد مكنت هذه الاستثمارات السابقة المخصصة لحماية المناطق البحرية السويد، خلال سنة واحدة، من مضاعفة مساحة بيئتها البحرية المحمية من 6.7 في المائة إلى 13.6 في المائة، مما مكن هذا البلد الاسكندنافي من تجاوز هدفه لحماية ما لا يقل عن 10 في المائة من المناطق البحرية بحلول سنة 2020.

 

اقرأ أيضا