غير مصنفالغابات الإستوائية التي أصيبت بأضرار جسيمة من قبل البشر أصبحت تلوث الكوكب الآن أكثر مما تحميه

غير مصنف

02 أكتوبر

الغابات الإستوائية التي أصيبت بأضرار جسيمة من قبل البشر أصبحت تلوث الكوكب الآن أكثر مما تحميه

بروكسيل – في ما يلي نشرة الاخبار البيئية من أروبا الغربية:

المانيا –

كشف تقرير، نشرته صحيفة بريطانية مؤخرا، أن الغابات الإستوائية التي أصيبت بأضرار جسيمة من قبل البشر أصبحت تلوث الكوكب الآن أكثر مما تحميه. حيث إن غابات الكوكب ومحيطاته هي «أحواض الكربون» الحيوية التي تحول دون وصول الغازات الملوثة الى الانسان.

وأشار التقرير إلى أن غابات الأمازون الضخمة وحدها تمتص 600 مليون طن من انبعاثات الكربون سنوياً.

وقال العلماء ، حسب التقرير، إن الكثير من الأشجار قد فقدت من الغابات الإستوائية فأصبحت تنتج الآن كربوناً أكثر مما تمتصه. ويرجع ذلك إلى صناعة قطع الأشجار الضخمة، للوقود، وحرائق الغابات والمرض.

وتوصلت دراسة من جامعة بوسطن إلى كمية الكربون التي ترسلها تلك الغابات إلى الغلاف الجوي بعد أن يتم حرقها أو قطعها.

ووجد الباحثون أن أشجار الغابات الإستوائية تنتج 425 تيراغرام من الكربون سنوياً، وهذا أكثر مما يتم ضخه من حركة المرور في الولايات المتحدة.

/////////////////

اسبانيا –

قالت الأمينة السابقة للأمم المتحدة لتغير المناخ والمديرة الحالية للبعثة في عام 2020، كريستيانا فيغيريس، إن على إسبانيا وضع سياسة للكفاح ضد تغير المناخ والانتقال إلى اقتصاد منخفض الكربون.

وفى مقابلة مع وكالة الأنباء الإسبانية على هامش اجتماع عقد فى مدريد مع اللجنة البرلمانية الاسبانية المسؤولة عن صياغة القانون المستقبلي حول تغير المناخ وتحول الطاقة أكدت فيجوريس أن الحكومة الاسبانية “تتحمل مسؤولية كبيرة، ولها فرصة عظيمة “لتمرير هذا القانون بنجاح.
وقالت إن هذا النص يجب ان يكون نتيجة توافق واسع حيث انه قانون طويل الاجل يجب ان يظل بعيدا عن الصراعات الحزبية.

/////////////////////

فرنسا –

كانت مدينة باريس أمس الأحد على موعد مع ثالث “يوم بدون سيارة” التي تهدف إلى تحسين جودة الهواء والتمتع بمدينة  أكثر هدوءا.

وقد تم تمديد يوم بدون سيارات إلى جميع أنحاء باريس في إطار محدودية النطاق خلال دورتي 2015 و 2016.
وتم وقف حركة المرور من الساعة 11 صباحا إلى الساعة 6 مساء للسيارات والسيارات ذات العجلات وذات المحركين، مع بعض الاستثناءات المرتبطة بحيوية قطاع النشاط أو اعتبارات الطوارئ.

اقرأ أيضا