غير مصنفالمجلس الوطني الأرجنتيني المعني بالتغيرات المناخية يعقد اجتماعه الثاني خلال السنة الجارية

غير مصنف

24 أغسطس

المجلس الوطني الأرجنتيني المعني بالتغيرات المناخية يعقد اجتماعه الثاني خلال السنة الجارية

    بوينوس أيرس

في ما يلي نشرة الأخبار البيئية لأمريكا الجنوبية لليوم الخميس 24 غشت 2017 :

* الأرجنتين:

– عقد المجلس الوطني الأرجنتيني المعني بالتغيرات المناخية، أمس الأربعاء ببوينوس آيرس، اجتماعه الثاني خلال السنة الجارية، لتقييم خطة العمل تحديد التدابير والمبادرات التي يمكن تقديمها خلال قمة المناخ “كوب 23” التي ستنعقد بمدينة بون، بألمانيا، من 7 إلى 16 نونبر المقبل.

وعرف الاجتماع حضور وزراء البيئة والتنمية المستدامة، والنقل، والتنمية الاجتماعية، والأمن، والطاقة والمعادن، والصحة، وكاتب وزارة الداخلية، فضلا عن ممثلين عن وزارات الصناعات الزراعية، والخارجية، والتربية، والرياضة، والعلوم والتكنولوجيا والابتكار الإنتاجي، والمالية، والدفاع، والسياحة، التي تشكل المجلس أيضا.

وشكل اللقاء فرصة للاطلاع على المستجدات المتعلقة بأنشطة ومواقف الكتلة الإقليمية الجديدة للمفاوضات، في إطار اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن التغيرات المناخية، التي تشكلها منذ مطلع السنة الجارية كل من الأرجنتين والبرازيل والأوروغواي.

وتم إحداث المجلس الوطني المعني بالتغيرات المناخية في يوليوز من السنة الماضية بموجب مرسوم رئاسي، حيث تركز عمله منذئذ حول مراجعة المساهمة الوطنية للأرجنتين، فضلا عن تنسيق والعمل على تنسيق تدابير التخفيف من آثار التغيرات المناخية وسبل التكيف معها، من خلال اجتماعات على مستوى الوزراء وكذا لقاءات تقنية وموضوعاتية.

وكانت الأرجنتين وضعت هدفا جديدا يتمثل في خفض انبعاثاتها من الغازات الدفيئة بنسبة 18 بالمائة بحلول سنة 2030 دون دعم دولي، وبنسبة 37 في المائة في حال الحصول على مساعدة أجنبية، في حين كان الهدف السابق الذي التزمت به هو 15 و30 بالمائة على التوالي.

وتم تقديم هذه الأهداف الجديدة خلال قمة المناخ “كوب 22” التي احتضنتها مراكش في نونبر الماضي، وذلك في إطار مراجعة المساهمات الوطنية على مستوى خفض انبعاثات الغازات الدفيئة.

==================================

* البرازيل:

– أزالت الحكومة البرازيلية محمية طبيعية تبلغ مساحتها ما يقرب من أربعة ملايين هكتار من الغابات في منطقة الأمازون، والتي قد يتم استغلالها لأنشطة ترتبط بقطاع التعدين.

وتمت إزالة المحمية الوطنية “دي كوبري”، التي تم إحداثها سنة 1984 من أجل وقف الاستثمارات الأجنبية في المنطقة آنذاك، بموجب مرسوم وقعه الرئيس ميشيل تامر وتم نشره أمس الأربعاء في الجريدة الرسمية للبلاد.

وينص المرسوم على أن إزالة المحمية “لا تمس بمقتضيات القانون المتعلق بحماية الغطاء النباتي وأراضي السكان الأصليين”، غير أن العديد من المنظمات البيئية غير الحكومية، بينها الصندوق العالمي للحياة البرية، أعربت عن انشغالها إزاء إزالة هذه المنطقة التي تعيش فيها قبائل هندية كثيرة.

==================================

* الشيلي:

– أطلقت بلدة فيتاكورا في سانتياغو برنامجا طموحا لتغيير مصابيح الإنارة العمومية بأخرى موفرة للطاقة.

وبدأت البلدة قبل أيام قليلة عملية لتركيب “مصابيح ذكية” تسمح بتوفير الطاقة مع مستويات عالية من الإنارة، تزيد من الشعور بالأمن في الفضاءات العمومية.

وتم استبدال العديد من المصابيح المتوهجة العادية بالمصابيح الموفرة للكهرباء (ليد) في أماكن مختلفة من البلدة، ما مكن من توفير 7ر73 في المائة من الطاقة الكهربائية مقارنة مع المصابيح العادية.

وتروم هذه الخطوة تحقيق النجاعة الطاقية وخفض تكلفة الاستهلاك الكهربائي وتوفير الطاقة بما سيمكن أيضا من تفادي انقطاعات التيار المتكررة بالمحافظة.

اقرأ أيضا