غير مصنفالمشاركون في مناظرة دولية بالرباط يوصون بتنظيم” ميد كوب23 ” البرلمانية بورزازات تمهيدا لمؤتمر”…

غير مصنف

10 أكتوبر

المشاركون في مناظرة دولية بالرباط يوصون بتنظيم” ميد كوب23 ” البرلمانية بورزازات تمهيدا لمؤتمر” كوب23″

الرباط – أوصى المشاركون في مناظرة برلمانية دولية رفيعة المستوى احتضنها مجلس المستشارين بالرباط يومي 8 و9 أكتوبر الجاري حول موضوع “تسهيل التجارة والاستثمارات في المنطقة المتوسطية وإفريقيا” بتنظيم”ميد كوب23″ البرلمانية بورزازات بالمغرب تمهيدا لمؤتمر ” كوب23″ حول تغير المناخ الذي ستحتضنه مدينة برلين.

كما دعا المشاركون في اللقاء الذي نظم بشراكة مع الجمعية البرلمانية للبحر الأبيض المتوسط والمنظمة العالمية للتجارة دول المنطقة إلى العمل على ملاءمــة القوانين المتعلقة بالتجارة والاستثمار من أجل انسجام أفضل في المنطقة على المستويين الاقتصادي والتجاري وتقوية وتطوير المبادلات التجارية على وقع ضعف في التبادل التجاري والاستثمارات جنوب – جنوب، خاصة في الضفة الجنوبية للبحر الأبيض المتوسط.

ومن توصيات المناظرة أيضا سن تشريعات إضافية في ما يخص حماية المعطيات الشخصية التي لها علاقة بالتجارة الالكترونية لارتباطها بحقوق الإنسان و البحث عن وسائل ناجعة لتمويل المقاولات الصغرى والمتوسطة، وحث البرلمانات الوطنية على سن تشريعات ذات الصلة.

ودعا المشاركون أيضا المؤسسات المالية الإقليمية للمساهمة في مشروع معالجة إشكالية الماء بغزة على غرار قرار البنك الأوروبي لإعادة التعمير والتنمية الذي يساهم بـ 60 مليون دولارفي هذا المجال وكذا إلى دعم الدول المتأثرة تجاريا في إطار المبادلات” بيست براكتس”.

وشدد المشاركون على أهمية العمل من أجل تعاون أكثر ومهيكل مع جمعيات برلمانية إقليمية ومجموعات برلمانية أخرى في ما يخص التجارة والاستثمار (إفريقيا الشرقية، البرلمان الإفريقي، اتحاد المغرب العربي.. ) موجهين نداء إلى البرلمانات الوطنية لتسريع المصادقة على اتفاقية تسهيل التجارة مع مراعاة سيادة كل دولة.

يذكر أن المناظرة عرفت مشاركة ممثلين عن منظمات إقليمية ودولية، وفاعلين اقتصاديين، وخبراء مغاربة وأجانب في ميدان التجارة والاستثمار، فضلا عن برلمانيي الدول المتوسطية، وذلك في إطار تفاعل البرلمانيين مع النقاش حول مختلف المواضيع المرتبطة بالتجارة والاستثمارات، والآليات الكفيلة بتحسين حكامة مناخ الأعمال وجلب الاستثمارات، وكذا مجابهة تحديات الاقتصاد العالمي بصفة عامة ومنطقة المتوسط والقارة الإفريقية بصفة خاصة..

اقرأ أيضا