أخبارتركيا .. الشروع في تشغيل 28 محطة جديدة للطاقة الكهربائية بقوة 7ر316 ميغاواط

أخبار

20 مارس

تركيا .. الشروع في تشغيل 28 محطة جديدة للطاقة الكهربائية بقوة 7ر316 ميغاواط

شرعت تركيا في فبراير الماضي في تشغيل 28 محطة جديدة للطاقة الكهربائية بقوة 7ر316 ميغاواط تمثل منها الطاقة الريحية 129 ميغاواط.

وضمن هذه المحطات الجديدة توجد 12 محطة للطاقة الريحية في أقاليم كيركلاريدي ومانيسا وافيوكارهيسار وباليكيسير وايزمير وتيكيرداغ وكايسري واسطنبول.

**********

وارسو -أخبار بيئية من شرق أوروبا

اعتبر نائب وزير المالية والتنمية البولوني ماتيوز مورافيسكي أن السياسة المتبعة من قبل الاتحاد الاوروبي في مجال المناخ “مضرة باقتصاد بولونيا ،التي تعتمد بشكل كبير على الطاقة المولدة من الفحم الحجري” .

وأوضح ماتيوز مورافيسكي ،في تصريح صحافي تعليقا على سياسة الاتحاد الاوروبي المناخية التي توجب استعمال الطاقات البديلة للحد من تلوث الهواء ، أن “سياسة الاتحاد تشكل ضربة موجعة للصناعة البولونية” ،،مضيفا أن من “أولويات الحكومة البولونية حاليا رعاية الاقتصاد الوطني وتوفير أسباب نجاحه وتطوره “.

وأشار المسؤول البولوني في هذا السياق الى أن ألمانيا ترغب في فرض ضريبة موحدة على تلوث المناخ بالفحم الحجري ،معتبرا أن هذا القرار “لا يأخذ بعين الاعتبار أن بولونيا لم يكن لها الخيار بعد الحرب العالمية الثانية في اعتماد الطاقة المولدة من الفحم الحجري ،إذ لم تكن لها القدرة على اتباع سياسة أخرى تثمن الطاقات البديلة” .

وأكد أن بولونيا تسعى في الوقت الراهن الى الاهتمام أكثر بالطاقات البديلة وتوفير الإمكانات لتحقيق ذلك في أفق الاعتماد على هذا النوع من الطاقات النظيفة بنحو 80 في المائة خلال العشرين سنة القادم ،داعيا الدول المتقدمة وذات الخبرة في المجال الى دعمها لتحقيق هذا الهدف .

ذكرت منظمات مدافعة عن البيئة إن حوالي 3ر2 مليون طائر اصطيدت في خريف 2016 في قبرص بطريقة غير شرعية، من بينها 800 ألف في قاعدة عسكرية بريطانية.

ويخضع صيد الطيور لقيود كثيرة في قبرص، التي تشكل ممرا رئيسيا للطيور المهاجرة، لكن الكثير من الطيور المغردة من بينها الشحرور، والدخلة برأس أسود، تقع في شباك ينصبها صيادون، وتستخدم في إعداد أطباق محلية.

ويقدم هذا الطبق بشكل سري في بعض المطاعم، ويتراوح سعره بين 40 و80 أورو، لحوالي 12 عصفورا. وتقدر أجهزة الدولة المكلفة بمكافحة الصيد غير الشرعي قيمة هذا الاتجار بحوالي 15 مليون أورو سنويا.

وبلغ الصيد الشرعي العام الماضي مستويات قياسية، على ما نددت جمعيتا “بيردلايف سايبروس”، والجمعية الملكية البريطانية لحماية الطيور.

ودعا جوناثان هال، من الجمعية البريطانية، الحكومة البريطانية إلى “وضع حد للقتل غير القانوني للطيور في قاعدة ديكيليا” العسكرية البريطانية جنوب قبرص.

قال الرئيس السابق لإدارة الصحة العامة الروسية، غينادي أونيشينكو، أن السجائر الإلكترونية تشكل خطرا كبيرا على أمن روسيا.

واعتبر أونيشينكو أن الشركات الدولية الكبرى هي من تروج للسجائر الإلكترونية، حيث بدأت في إنتاجها والدعاية لها بعد تشديد القوانين الخاصة بمكافحة التدخين في العالم.

وقال إن ممثلين عن تلك الشركات يجرون محادثات مع أعضاء الحكومة الروسية، حيث يدرسون اقتراحات لإنتاج قطع السجائر الإلكترونية والمبخرات في البلاد، معتبرا هذه الاقتراحات بمثابة “تهديد مباشر للأمن القومي الروسي، علما أن النيكوتين الذي يتضمنه المبخر لا يقل خطورة عن دخان السجائر العادية”.

يذكر أن الدراسات الأخيرة التي أجريت في هذا السياق لم تصل إلى نتيجة قاطعة حول مضار تلك السجائر أو فائدتها، وتكمن الخطورة الرئيسية في السوائل المعطرة المستخدمة للتدخين حيث يؤدي التحلل الحراري لمادتي البروبيلين غليكول والجلسرين المتوفرتين فيها إلى إطلاق المواد السامة مثل الأكرولين والفورمالديهايد.

اقرأ أيضا