غير مصنفلبنان ..قطاع النقل هو أحد المساهمين الرئيسيين في انبعاثات ثاني أوكسيد الكربون وغيرها من ملوثات…

غير مصنف

19 سبتمبر

لبنان ..قطاع النقل هو أحد المساهمين الرئيسيين في انبعاثات ثاني أوكسيد الكربون وغيرها من ملوثات الهواء

بيروت – كشفت دراسة حول موضوع “تنامي قطاع النقل ومدى مسؤوليته في زيادة التلوث والانبعاثات في لبنان”، أن هذا القطاع هو أحد المساهمين الرئيسيين في انبعاثات ثاني أوكسيد الكربون وغيرها من ملوثات الهواء.

وأوضحت ليا قاعي أبو جودة عن مكتب تغير المناخ التابع لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، خلال تقديمها أمس الاثنين، لمضامين هذه الدراسة، أنه رغم أن هذه الانبعاثات ضرورية في عملية احتراق الوقود، إلا أن كثافتها تتضاعف بحسب نمط القيادة، وازدحام السير في المدن، وعمر أسطول المركبات، وعدم وجود نظام مناسب للنقل العام.

وقالت إن الدراسة، المنجزة في إطار التعاون القائم بين مركز (إي.بي.تي) للطاقة ووزارة البيئة اللبنانية وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، كشفت أن هذه العوامل ساهمت في زيادة الانبعاثات الناجمة عن النقل خلال السنوات العشرين الماضية، ولا سيما عن السيارات الخاصة.

وأضافت أن الدراسة أظهرت أن نمو أسطول المركبات من 500 ألف مركبة سنة 1994 إلى 7ر1 مليون مركبة سنة 2015، أدى إلى ازدياد انبعاثات ثاني أوكسيد الكربون بنسبة 250 في المائة، مما زاد من تفاقم الآثار البيئية والصحية لقطاع النقل على المجتمع اللبناني.

وخلصت إلى أن حل المشاكل الناتجة عن هذا القطاع يمكن في تخفيف عبء آثاره السلبية من خلال إعادة تنشيط نظام النقل العام وتجديد أسطول المركبات بالإضافة إلى مراقبة وإدارة جودة الهواء

/////////////////////////////////

أخبار بيئية من العالم العربي

القاهرة – قام باحثون بوزارة البيئة المصرية، بابتكار آلية تواصل جديدة تكون متاحة لجميع المواطنين للإبلاغ الفوري عن أي عمليات لحرق لقش الأرز من قبل المزارعين بمحافظات الدلتا للتعامل الفوري معها.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط (أ ش أ)، عن محمود بسيوني، عضو وحدة الدراسات الفنية والمتابعة بالوزارة، قوله، إنه قام بتطوير استخدام تطبيق المحادثة الخاص ب”فيس بوك” و “ميسنجر” إلى أداة منظمة ومبرمجة ومتاحة للجميع للإبلاغ الفوري عن أي حرائق ل”قش الأرز” وتحويلها فوريا إلى فرق التفتيش المنتشرة بجميع محاور محافظات الدلتا المعنية بزراعة محصول الأرز، للتعامل الفوري معها.

وأوضح بسيوني أن الهدف من تلك الآلية هو تسهيل عملية الإبلاغ عن الحرائق بشكل أكثر سرعة وفاعلية من وسائل الإبلاغ الأخرى.

/////////////////////////

الدوحة/ أعلن رئيس المؤسسة القطرية للكهرباء والماء، عيسى بن هلال الكواري، أن انطلاق العمل بأكبر خزانات خرسانية في العالم لتأمين المياه في قطر، سيتم في الربع الأول من 2018.

وقدر المسؤول القطري، في تصريحات للصحافة أول أمس الأحد، تكلفة هذه الخزانات، التي تشمل بناء 24 خزانا في خمسة مواقع مختلفة، بنحو 4.7 مليارات دولار.

وسجل الكواري ان المشروع يهدف كمرحلة أولى رفع المخزون الاستراتيجي من المياه في أفق 2026، بسعة إجمالية تبلغ حوالي 2273 مليون غالون (10.3 ملايين متر مكعب).

وأشار الى أن سعة كل خزان تصل الى مئة مليون غالون، بمساحة 300 مترا طولا و150 مترا عرضا وبارتفاع 12 مترا.

وأظهرت إحصاءات رسمية أن تنامي معدل الطلب على المياه في قطر ارتفع من 138 مليون غالون يوميا عام 2007، الى 315 مليون غالون يوميا عام 2016، فيما يتوقع أن يرتفع الى حدود 464 مليون غالون يوميا عام 2022.

/////////////////////////

الرياض/ تواصل هيئة تنظيم الكهرباء والإنتاج المزدوج استلام الطلبات المبدئية من المشتركين الراغبين في تركيب الخلايا الشمسية الكهروضوئية الصغيرة بمنازلهم.

وقال محافظ الهيئة عبد الله الشهري في تصريح أورته وسائل إعلام محلية إن المجال سيكون مفتوحا أمام الشركات المحلية والعالمية لتركيب خلايا الطاقة الشمسية، مشددا على ضرورة تأهل الشركة قبل دخولها في المناقصة.

وأوضح الشهري أن مشروع الطاقة الشمسية سيتم البدء في تنفيذه اعتبارا من منتصف العام المقبل، مؤكدا أن التسجيل في المشروع يتيح للمشترك استهلاك الطاقة الكهروضوئية بمنزله وتصدير الفائض منها إلى الشبكة، حيث سيتم تعويضه عن كمية الكهرباء المصدرة للشبكة.

يشار إلى أن هيئة تنظيم الكهرباء والإنتاج المزدوج اعتمدت مؤخرا وثيقة بعنوان “تنظيمات أنظمة الطاقة الشمسية الصغيرة” بهدف توفير بيئة تشجع المستهلكين السكنيين وغيرهم في المملكة إلى تبني أنظمة توليد الكهرباء باستخدام الطاقة الشمسية.

اقرأ أيضا