غير مصنفوزارة البيئة المصرية تعلن عن تنظيم سلسلة من الأنشطة البيئية للحد من استهلاك الأكياس البلاستيكية

غير مصنف

02 سبتمبر

وزارة البيئة المصرية تعلن عن تنظيم سلسلة من الأنشطة البيئية للحد من استهلاك الأكياس البلاستيكية

القاهرة – أعلنت وزارة البيئة المصرية عن تنظيم سلسلة من الأنشطة البيئية في متم شتنبر الجاري، وذلك في إطار المبادرة الوطنية للحد من استهلاك الأكياس البلاستيكية بمصر واستخدام أكياس ورقية بديلة لها.

وأوضحت رئيسة الإدارة المركزية للتوعية البيئية بالوزارة، آمال طه، في تصريح صحفي، أن هذه الأنشطة البيئية تتضمن، بالخصوص، حملات تحسيسة حول أضرار أكياس البلاستيك، وتوزيع أكياس صديقة للبيئة ، مشيرة إلى أن هذه الأنشطة تنظم بتنسيق مع برنامج الأمم المتحدة للبيئة ، وذلك في إطار التوجه العالمي لتخفيض استهلاك الأكياس البلاستيكية لما تمثله من خطر على الصحة العامة والبيئة والاقتصاد.

**************************

الرياض/ تعززت منظومة الخدمات التي توفرها أمانة المدينة المقدسة (مكة) لضمان بيئة خالية من الملوثات في المشاعر المقدسة أثناء موسم الحج الحالي، من خلال جملة من التدابير البيئية، من قبيل إحداث حاويات الآبار المخفية.

وقال مدير الإدارة العامة للنظافة بالأمانة محمد المورقي إن إدارة النظافة اعتمدت هذا العام عدد من الخدمات التي تم استحداثها، والأخرى الثابتة التي عملت الإدارة على تطويرها وتوسيعها حيث تسعى إدارة النظافة إلى التوسع في مشروعها في حاويات الآبار المخفية هذا العام.

وأوضح أن الأمانة جهزت 3 آبار مخفية، واستخدمت حاويات مخفية بسعة 3000 لتر، كما ركبت 10 حاويات بإجمالي سعة 30,000 لترا.

وأضاف أنه تم أيضا توزيع باقي الحاويات في طريق المشاة بمشعر منى، واستخدام حاوية تعمل بالطاقة الشمسية بسعة 1100 لتر لتعميم استخدامها في المنطقة المركزية، فيما تم اختيار الحاوية النموذجية وتوريدها وتركيبها في الشوارع الرئيسية وطرق المشاة بمكة المكرمة لتعكس صورة إيجابية وتسهم في استيعاب النفايات الخفيفة الناتجة من المشاة.

**************************

الدوحة/ كشفت أستاذة الهيدرو-جيولوجيا والبيئة بجامعة قطر، وصاحبة مبادرة (مروج قطر)، لطيفة شاهين النعيمي، عن اعتماد وزارة البلدية والبيئة القطرية لبرنامج للتقصي والمتابعة الحقلية لضبط التوزيع الجغرافي للثروة الحيوانية والتحقق من مدى التزام مربي هذه المواشي بالاشتراطات البيئية والصحية.

وكتبت الباحثة، في مقال تحت عنوان “نأكل مما نزرع.. ونلبس مما نصنع” نشرته صحيفة (العرب) مؤخرا، أن هذا البرنامج مكن الوزارة من وضع خريطة رقمية للحيازات الحيوانية، من شأنها أن تتيح أيضا الإحاطة بالحيز الجغرافي والبيئي الذي يتواجد ضمنه القطيع، لافتة الانتباه الى أن الوزارة قامت، في هذا الصدد، بتأهيل عدد من العيادات البيطرية وتخصيص مواقع أخرى لعيادات جديدة، وتحديد موقع لإنشاء مستشفى بيطري بهدف تيسير سبل المتابعة الصحية للقطيع.

وأضافت أن هنالك توجها وزاريا لافتتاح مجمعين زراعيين خلال الفترة القادمة، بغرض النهوض بالإنتاج الزراعي والحيواني والدواجن، في ظل العمل على توفير الأعلاف للحيوانات، وتوسيع قاعدة دعم الأعلاف من خلال بنك قطر للتنمية.

وفي مجال تحقيق الاكتفاء الغذائي، حرصت الباحثة على تأكيد عناية السلطات المعنية أيضا بدعم الإنتاج السمكي في البلاد، في ظل شروط تنظم ممارسة مهنة الصيد البحري، وتهدف أساسا إلى المحافظة على هذه الثروة السمكية دون هدر أو إضرار بمحيطها البيئي وقابليتها للتكاثر.

للإشارة تمثل مبادرة “مروج” التي تقف وراءها هذه الباحثة الأكاديمية، دعوة موجهة لكل فرد للمساهمة في تحقيق الأمن الغذائي والعمل الى جانب الدولة في توفير وتنويع سبل الإنتاج الغذائي وصولا الى الاكتفاء الذاتي.

*************************

بيروت/ دعا أهالي منطقة المدور والجوار إحدى الواجهات البحرية لمدينة بيروت، التي تجمع فيها النفايات المنزلية للعاصمة وجبل لبنان، إلى إلغاء مشروع محرقة النفايات.

وأوضحوا في بيان أن التداعيات السلبية والمضرة لهذا المشروع بالمواطنين والملوثة للبيئة بسبب هذه المحرقة، ستطال إلى جانب سكان العاصمة ساكنة مناطق المدور، والرميل والصيفي والأشرفية والمرفأ.

وأشاروا إلى أن إمكانية تحويل النفايات إلى طاقة، غير ممكنة، بسبب ارتفاع نسبة الرطوبة في النفايات لدرجة أنها غير مجدية لإنتاج الكهرباء.

ودعوا إلى تعزيز جاذبية منطقة المدور وإعادتها إلى سابق عهدها، حينما كانت من أجمل واجهات بيروت البحرية.

اقرأ أيضا