أخبارالاتحاد الأوروبي: ارتفاع انبعاثات الكربون الناتجة عن حرق الوقود الأحفوري بنسبة 8ر1 بالمئة خلال سنة…

أخبار

07 مايو

الاتحاد الأوروبي: ارتفاع انبعاثات الكربون الناتجة عن حرق الوقود الأحفوري بنسبة 8ر1 بالمئة خلال سنة 2017

بروكسل / أعلن مكتب الإحصاء الأوروبي (أوروستات) عن ارتفاع انبعاثات الكربون في الاتحاد الأوروبي الناتجة عن حرق الوقود الأحفوري خلال سنة 2017، مما يؤكد أن خفض الانبعاثات المسؤولة عن التغير المناخي لا يزال يشكل تحديا كبيرا.

وقال المكتب، أول أمس السبت، إن انبعاثات الكربون في الاتحاد الأوروبي زادت 8ر1 بالمئة مقارنة بسنة 2016 وإن أكبر معدلات الانخفاض سجلت في فنلندا والدنمارك، بينما لم يطرأ أي تغيير على مستوى الانبعاثات في ألمانيا، أكبر اقتصاد في الاتحاد والتي ما زالت تعتمد على الفحم في 40 بالمئة من احتياجاتها للكهرباء.

وعبر الاتحاد الأوروبي عن رغبته في إنقاذ اتفاقية باريس بشأن التغيرات المناخية الساعية لإبقاء الزيادة في متوسط درجة حرارة الأرض أدنى من درجتين مئويتين، بعدما قالت الولايات المتحدة إنها ستنسحب منها.

ويسعى الاتحاد لخفض انبعاثات الكربون بنسبة 40 بالمئة عن مستويات عام 1990 بحلول 2030 وبنسبة 60 بالمئة بحلول 2040.

وبينما أثرت الأزمة المالية في سنة 2008 على النشاط الاقتصادي، إلا أن الزيادة في النمو الاقتصادي في الآونة الأخيرة كانت مقرونة بارتفاع مستويات انبعاثات الكربون.

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

مدريد – يشارك أزيد من 1000 من الأطباء البيطريين من مختلف دول العالم في الدورة 34 للمؤتمر الدولي للأطباء البياطرة التي انطلقت أشغالها أمس الأحد ببرشلونة تحت شعار ” رعاية الحيوانات هي رعاية لكوكب الأرض ” .

وحذر المشاركون خلال افتتاح أشغال هذا المؤتمر الدولي من المخاطر التي قد تتسبب فيها زيادة حركية تنقل الحيوانات التي يمكنها أن تحمل معها أمراضا قد تنتقل إلى البشر .

ويشكل هذا الملتقى الدولي الذي ينظم لأول مرة ببرشلونة مناسبة مهمة للمهنيين والعاملين في قطاع البيطرة من أجل بحث ومناقشة الآليات التي تمكنهم من المساهمة بأدوار محورية في الصحة العامة مع تبادل الخبرات والتجارب حول ما أصبح يعرف بمفهوم ” الأمن البيولوجي ” .

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

-/ قال أيون إيريزار الباحث في الهندسة الصناعية بجامعة نافارا (شمال إسبانيا) إن المدن شرعت في تبني سياسة الانخراط في آليات الاقتصاد الدائري مشيرا إلى أن الوقت قد حان من أجل اعتماد هذا المفهوم في العالم القروي .

وأضاف الباحث إيريزار الذي يقوم بمهمة تنسيق المشروع الأوربي ( سيركورال 4 . 0 ) في تصريحات لوكالة الأنباء الإسبانية ( أيفي ) أن هذا المشروع يروم بالأساس تحسين وتجويد عملية تدبير محطات معالجة المياه في المناطق الريفية وهي تجربة رائدة في مجال إحداث الاقتصاد الدائري في العالم القروي .

وأشار إلى أن عملية تدبير محطات معالجة المياه الصغيرة والمتوسطة في الوسط القروي يجب أن تخضع لمبدأ الاقتصاد الدائري حتى تستفيد بشكل أكبر من الموارد المتوفرة سواء المائية أو الطاقية.

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

روما / أطلقت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) نداء لجمع مبلغ 8.3 مليون دولار أمريكي بهدف دعم لاجئي الروهينغا والمجتمعات المضيفة – حوالي 1.2 مليون شخص – في بنغلاديش، في ظل الخطر الذي يهدد هذه المجتمعات، الضعيفة في الأصل، مع بداية موسم الأعاصير والأمطار الموسمية.

وذكرت المنظمة في بيان نشر على موقعها أن أزمة اللاجئين الضخمة فرضت ضغوطا كبيرة على المجتمعات المضيفة حيث بات الناس يتنافسون على الموارد الطبيعية الشحيحة بالأصل، وكذلك على الغذاء والوقود والعمل.

كما تتسبب الحاجة المتزايدة إلى قطع الأشجار لأغراض جمع الحطب في استنزاف البيئة، وهو ما يزيد من خطر حدوث الانهيارات الأرضية المميتة والفيضانات المفاجئة خلال موسم الرياح الموسمية هذا العام.

ونقل البيان عن بيتر أغنيو، منسق شؤون الطوارئ في الفاو في بنغلاديش قوله “تشعر الفاو بقلق بالغ من أنه إذا لم نقم بالاستثمار في جهود التعافي البيئي الآن، فقد يترك هذا الوضع تأثيرات دائمة على المديين القريب والبعيد، ولن يؤدي إلا إلى تفاقم مأساة إنسانية مُدمِرة بالأصل”.

وأضاف أغنيو “نشهد ارتفاعا في أسعار المواد الغذائية وانخفاضاً في الأجور اليومية من 6 دولار إلى 2 دولار، وحالة شديدة من التنافس على الحطب والغذاء”.

يشار الى انه حتى الآن، لم تتلق المنظمة إلا 1.5 مليون دولار من المبلغ الإجمالي البالغ 9.8 مليون دولار، والذي تحتاجه المنظمة بشكل عاجل لعام 2018.

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

باريس / بعث مئات الأطباء البيطريين الفرنسيين رسالة إلى وزير الانتقال البيئي والتضامني نيكولاس هولت يدعونه فيها إلى حظر عروض (السيرك) التي تستخدم الحيوانات البرية في فرنسا، بسبب ظروف الحياة الصعبة لهذه الأنواع والتي لا تتوافق مع احتياجات الحياة البرية.

وأدان هؤلاء الأطباء الاحتجاز والتدريبات القاسية التي تخضع لها هذه الحيوانات وكذا القيود السلوكية التي تفرض عليها والتي لا تتلاءم مع طبيعتها.

وحذروا في رسالتهم من أن ” احتياجات الثدييات البرية لا يمكن تلبيتها في سيرك متنقل، خاصة فيما يتعلق بالظروف المعيشية وإمكانية التعبير عن السلوك الطبيعي”.

اقرأ أيضا