مؤسساتبيروت .. اللجنة الخضراء بجامعة الروح القدس – الكسليك تنظم حملة تشجير لمائة وعشرين شجرة أرز في غابة…

مؤسسات

11 أبريل

بيروت .. اللجنة الخضراء بجامعة الروح القدس – الكسليك تنظم حملة تشجير لمائة وعشرين شجرة أرز في غابة أرز ببلدية (إهمج) من قبل ثلة من طلاب الجامعة

بيروت / نظمت اللجنة الخضراء بجامعة الروح القدس – الكسليك (مدينة جبل لبنان)، أمس الثلاثاء، مجموعة من الأنشطة البيئية والرياضية وذلك بالتعاون مع مشروع التحريج في لبنان.

وذكرت الوكالة الوطنية للإعلام، أن هذه الأنشطة المنظمة تحت شعار “نحو لبنان أكثر اخضرارا”، شملت تنظيم حملة تشجير لمائة وعشرين شجرة أرز في غابة أرز ببلدية (إهمج)، من قبل ثلة من طلاب الجامعة.

ويشكل تحريج الموقع جزء من استراتيجية المسؤولية الاجتماعية في الجامعة التي تهدف إلى تمكين أفرادها من النمو ومساعدتهم على إدارة بصمتهم البيئية بشكل أفضل، بالإضافة إلى الحفاظ على الموارد الطبيعية ودعم نموها.

تجدر الإشارة إلى أن مشروع التحريج في لبنان تموله الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية وتنجزه مديرية الأحراج الأمريكية بالتعاون مع بلدية (إهمج).

////////////////////////////////////////////

أخبار بيئية من العالم العربي

القاهرة- أكد وزير البيئة المصري خالد فهمي، أمس الثلاثاء، أنه تم توفيق أوضاع 70 بالمائة من مصانع السكر على مستوى الجمهورية لمكافحة التلوث الصناعي.

ونقلت وسائل إعلام محلية ، عن فهمي، قوله، خلال اجتماع مع محافظ قنا (جنوب شرق مصر) خصص لمناقشة مخرجات مخطط منظومة إدارة المخلفات الصلبة بالمحافظة، إن الوزارة تقوم بتفتيش جميع المصانع التي لم تحقق التوافق، وذلك بهدف الحفاظ على أرواح المواطنين، متوقعا أن يتم الانتهاء من توفيق أوضاع جميع المصانع على مستوى الجمهورية العام المقبل.

وأشار إلى أن الوزارة أطلقت البرنامج الوطني لإدارة المخلفات الصلبة في عام 2013 بمحافظات كفر الشيخ والغربية وأسيوط وقنا، كمرحلة أولى، تمهيدا لتنفيذ البرنامج بكافة محافظات البلاد، بتعاون مع الاتحاد الأوروبي، وهيئة التعاون الفني الألماني، وهيئة المعونة السويسرية، وذلك للاستفادة من المخلفات المتولدة سنويا بكافة محافظات مصر ، والتي بلغ حجمها في عام 2016 حوالي 100 مليون طن، بزيادة سنوية متوقعة تقدر بـ 2.5 بالمائة.

////////////////////////////////////////////

عمان/ وقعت وزارة الطاقة والثروة المعدنية الأردنية، مؤخرا، ثلاث اتفاقيات لتدفئة 35 مدرسة وتوزيع مصابيح موفرة للطاقة على 150 ألف مشترك وتنفيذ برنامج منح شهادات تدريب مهندس طاقة، وذلك بكلفة إجمالية تبلغ 74ر1 مليون دينار (الدينار يعادل نحو 1,41 دولار).

وأكد وزير الطاقة والثروة المعدنية صالح الخرابشة، في تصريح صحفي، عقب التوقيع، أهمية هذه الاتفاقيات في النهوض بقطاع الطاقة في المملكة وتحقيق أهداف الاستراتيجية الوطنية في تعزيز مصادر الطاقة المحلية والحفاظ على البيئة وتقليل كلفة الفاتورة النفطية.

//////////////////////////////////////////////

الدوحة/ أفادت وسائل إعلام محلية بأن مركز التنمية المستدامة في كلية الآداب والعلوم بجامعة قطر، يشرف على تطوير مشروع إنتاج “وقود حيوي مستدام صديق للبيئة وفعال ومجد اقتصاديا”، من شأنه أن يكون مصدرا إضافيا للطاقة والوقود.

ونقلت ذات المصادر عن مدير مركز التنمية المستدامة، حارب الجابري، قوله إن هذا الوقود سيشكل، اذا ما خلصت الأبحاث الى ما هو منتظر منها، “ثورة صناعية وتجارية عالمية في مجال الطيران”، خاصة وانه سيساهم في تقليل الأضرار البيئية الناجمة عن الوقود المستخدم حاليا، فيما “سيضطلع المشروع بدور هام في إعادة استخدام غاز ثاني أوكسيد الكربون للتقليل من الآثار الناجمة عن انبعاثه في الجو”.

وأوضح أن فريق البحث تمكن، في المرحلة الأولى من المشروع، من إنتاج ثلاثة أنواع من الوقود الحيوي الذي يمكن استخلاص مكوناته من الكتلة الحيوية ومعالجتها بطرق مختلفة للحصول عليها وهي: (الديزل الحيوي، والإيثانول الحيوي، والنفط الحيوي الخام)، مضيفا أنه في المرحلة الثانية، تمت دراسة الجدوى الفنية والاقتصادية لكل نوع بهدف تحديد أيها سيحقق أهداف المشروع ويكون له جدوى وقابلية أكبر للتطوير من حيث زيادة حجم الإنتاج، فيما توصل الفريق في المرحلة الثالثة الى أن “تحويل مجمل الكتلة الحيوية إلى نفط حيوي خام ومن ثم فصل مكوناته باستخدام تقنيات التصفية المتاحة سيكون أكثر جدوى وقابلية للتطبيق”.

ولفت مدير مركز التنمية المستدامة الى أن العمل في الوقت الراهن منصب على تطوير تقنيات عملية الإنتاج مع مراعاة حجم وجودة المنتج، مشددا على أهمية المشروع في ما يرمي إليه من تقليل انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون، وذلك من خلال إعادة تدويره واستغلاله بشكل رئيسي في إنتاج الوقود الحيوي. وأيضا في استغلاله الموارد الطبيعية المتاحة في الدولة لإنتاج منتجات ذات قيمة اقتصادية تساهم في التنوع الاقتصادي.

/////////////////////////////////////////////

الكويت/ نظمت الجمعية الكويتية لحماية البيئة، مؤخرا، دورة تدريبية حول الحياة الفطرية والمكونات الطبيعية لمحمية “الجهراء”.

وأوضحت الأمينة العامة للجمعية جنان بهزاد، في تصريح صحافي، أن برنامج هذه الدورة التدريبية شمل التعريف بكائنات الحياة الفطرية في المحمية وسبل المحافظة عليها ودور المحمية في ذلك، فضلا عن التعريف بالأراضي القاحلة في الكويت وحساسيتها والنظم البيئية الساحلية والبحرية المشمولة من طرف برنامج “سفاري الشواطئ”.

وأضافت أن هذه الدورة تطرقت أيضا إلى التحديات التي تواجه دولة الكويت من “مشاكل بيئية وتدهور الموارد البيولوجية بسبب التصحر الواسع النطاق والإفراط في استنزاف الموارد الطبيعية”.

وقالت بهزاد، في هذا الصدد، إن الأراضي القاحلة في الكويت “حساسة بيئيا”، وهو مايستدعي إحداث محميات طبيعية برية وبحرية تدار “بشكل جيد” من أجل الحفاظ على طبيعتها.

اقرأ أيضا