مؤسساترفع اللواء الأخضر بمؤسسة الأميرة لالة حسناء ببنسليمان

مؤسسات

22 مارس

رفع اللواء الأخضر بمؤسسة الأميرة لالة حسناء ببنسليمان

بنسليمان –  تم، مساء اليوم الخميس، بإقليم بنسليمان، رفع اللواء الأخضر للبيئة بمؤسسة الاميرة لالة حسناء، وذلك في إطار برنامج “المدارس الإيكولوجية”، الذي تشرف عليه وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، ومؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، التي تترأسها صاحبة السمو الملكي الأميرة للاحسناء.

ويهدف البرنامج إلى تحسين البيئة المدرسية والحصول على وعي حقيقي وتغيرات سلوكية عند المتعلمات والمتعلمين وكل العاملين في المدرسة و جمعيات أباء و أولياء التلاميذ والأسر والجماعة المحلية والمجتمع المدني.

ويوظف البرنامج منهجا تشاركيا شاملا يدمج التعليم مع العمل عبر إنجاز مشروع بيئي للمدرسة باختيار عدد من المحاور الستة وهي: التقليص من استهلاك الماء والطاقة، التدبير الجيد للنفايات، العناية بالتغذية والاهتمام بالمحافظة على التنوع البيولوجي وإشاعة التضامن، مع تطبيق منهجية المراحل السبعة للبرنامج، والتي تؤهل المؤسسات التعليمية لتقديم طلب الحصول على “شارة اللواء الأخضر”.

وفي كلمة لها بالمناسبة، ذكرت السيدة فاطمة القرش، المديرة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بالعناية الخاصة التي يوليها صاحب الجلالة الملك محمد السادس  لقطاع التربية والتكوين، والتي تترجمها رعايته السامية للرؤية الاستراتيجية 2015 -2030، والتي ستمكن من تحسين مستوى التعليم بالمملكة ، من خلال مختلف الأوراش المفتوحة بالمؤسسات التعليمية، خاصة في الجانب المتعلق بتأهيل المؤسسات التعليمية، وتشجيع التمدرس من خلال برامج الدعم الاجتماعي المتعددة.

وأضافت أن مديرية التعليم ببنسليمان بدورها منخرطة في هذا الورش الإصلاحي الكبير، من خلال تأهيل المؤسسات التعليمية، وبرمجة إحداث أخرى، منها مؤسسة التفتح الفني والأدبي بغلاف مالي يقدر بحوالي 567.228 درهم (حوالي568 ألف) ،والتي ستتولى إنماء الحس الفني والجمالي لدى الناشئة، بالإضافة إلى برمجة بناء أقسام للتعليم الأولي، والإصلاح الشامل لخمس مؤسسات تعليمية، والتي أعطيت انطلاقة الأشغال بها مؤخرا.

وأضافت أن تتويج مدرسة الأميرة للاحسناء باللواء الأخضر هذه السنة، جعل منها رابع مؤسسة تحظى بهذا التتويج على مستوى مديرية بنسليمان، بالإضافة إلى مؤسسات أخرى حظيت بشهادات فضية وبرونزية، مؤكدة أن هذا التتويج يعد ثمرة مجهودات مجموعة من الفاعلين المحليينو الجمعويين .

وعرف حفل التتويج الذي حضره، على الخصوص، السيد مصطفى المعزة، عامل إقليم بنسليمان ،وعدد من الشخصيات المدنية والعسكرية، تقديم عروض فنية من طرف تلاميذ المدرسة للتحسيس بأهمية المحافظة على البيئة، الى جانب زيارة لأروقة معارض التدوير، وحماية البيئة، والحفاظ على الماء.

اقرأ أيضا