مؤسساتقطاع التجهيز والنقل واللوجيستيك معبأ من أجل المساهمة في إنجاح مؤتمر “كوب 22” (وزير)

مؤسسات

10 سبتمبر

قطاع التجهيز والنقل واللوجيستيك معبأ من أجل المساهمة في إنجاح مؤتمر “كوب 22” (وزير)

الرباط 10 شتنبر 2016/ومع/ أكد وزير التجهيز والنقل واللوجستيك، السيد عزيز الرباح، أمس الجمعة بالرباط، أن وزارته معبأة من أجل المساهمة في إنجاح مؤتمر الأطراف في الاتفاقية الإطار للأمم المتحدة حول التغيرات المناخية، المرتقب تنظيمه نونبر المقبل بمراكش.

وقال السيد الرباح، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، بمناسبة تنظيم الوزارة ليوم حول موضوع “قطاعات التجهيز والنقل واللوجيستيك: تعبئة جماعية من أجل تنمية مستدامة”، إن “هذه القطاعات مرتبطة بالبيئة وبإشكالية التغيرات المناخية”.

وشدد الوزير على ضرورة الاستثمار في البنى التحتية التي تحترم البيئة، من خلال استخدام التقنيات الحديثة والمواد غير الملوثة، مذكرا بأن الوزارة تسعى إلى المزاوجة بين إنجاز البنى التحتية الأساسية و الحفاظ على البيئة، وذلك انطلاقا من مرحلة التصميم وصولا إلى مرحلة الاستغلال.

وأوضح الوزير أن هذه البنى التحتيتة يجب أن تصمد أمام التغيرات المناخية، والفيضانات والانهيارات الطينية …، مضيفا أن البعد “البيئي” شكل على الدوام أحد الانشغالات الكبرى لوزارته.

وقد شكل هذا اللقاء، المنظم تحت شارة (كوب 22)، مناسبة لإبراز مختلف الاستراتيجيات والمبادرات التي تقوم بها الوزارة في مجال حماية البيئة والتنمية المستدامة، فضلا عن تقديم عرض بشأن سير المفاوضات حول المناخ والتي تتم تحت رعاية الأمم المتحدة ورهانات مؤتمر (كوب 22) بمراكش.

وبالإضافة إلى ذلك، قدمت العديد من المشاريع التي بدأتها مختلف قطاعات الوزارة والمرتبطة بحماية البيئة والتنمية المستدامة، خاصة تلك المتعلقة بالتخفيف والتكيف.

وشارك في هذا اللقاء، ممثلون عن وزارة الداخلية، والوزارة المكلفة بالبيئة، ومندوب مؤتمر (كوب 22)، ومسؤولو جميع الإدارات والمؤسسات العمومية والاتحادات المنضوية تحت لواء الوزارة.

اقرأ أيضا