مؤسساتكوب 22 .. التوقيع على اتفاقية اطار للشراكة اليونسكو والمجلس الوطني لحقوق الانسان لتعزيز ثقافة…

مؤسسات

11 نوفمبر

كوب 22 .. التوقيع على اتفاقية اطار للشراكة اليونسكو والمجلس الوطني لحقوق الانسان لتعزيز ثقافة المواطنة وحقوق الإنسان

مراكش – تم ، عشية اليوم الجمعة التوقيع على اتفاقية اطار للشراكة تجمع المجلس الوطني لحقوق الانسان و والمكتب الإقليمي لليونسكو ، من أجل تعزيز ثقافة المواطنة وحقوق الإنسان، وذلك ضمن فعاليات قمة المناخ بمراكش.

وتروم هذه الاتفاقية ، التي وقعها رئيس المجلس الوطني لحقوق الانسان السيد ادرسي اليزمي وممثل اليونسكو لدى المغرب والجزائر وتونس وموريتانيا السيد صلاح خالد ، تعزيز المساواة بين الجنسين وعدم التمييز والإدماج، وتطوير وتعزيز البحث والتفكير العلمي حول القضايا الحقوقية والأخلاقية وقضايا التنمية، والتنمية المستدامة والثقافة والسلام، وتطوير التنوع الثقافي وتكريس الحوار ما بين الثقافات .

ويتعهد الطرفان، بموجب هذه الاتفاقية التي تمتد على مدى ثلاث سنوات قابلة للتجديد ، بالتعاون في المجالات العلمية وخاصة تطوير برنامج تكوين الأطر المشرفة على التكوينات في مجال التربية على المواطنة وحقوق الانسان لفائدة الشباب بالمغرب، وتقوية دور ومكانة العلوم الاجتماعية والانسانية والنهوض بمبدأ وثقافة المساواة بين الجنسين ، والدفع بالتفكير حول الرهانات والأخلاق، والنهوض بدور المجتمع المدني في مجال التغيرات المناخية والحقوق البيئية.

وقال رئيس المجلس الوطني لحقوق الانسان، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن هذه الاتفاقية الاطار ، التي تشمل العديد من الميادين ، تترجم التقارب بين اليونسكو والمجلس في مجالات وقضايا المساواة وتربية الشباب على حقوق الانسان من خلال بلورة دليل لتدريب الشباب على حقوق الإنسان والمواطنة انطلاقا من مقتضيات الدستور والقانون الدولي الانساني.

وأضاف السيد اليزمي أن الأسابيع المقبلة ستعرف تنظيم دورات تدريبة للأطر المشرفة على التكوين في المجال، إلى جانب القيام بعمل مشترك حول أخلاقيات البحث العلمي ، والبحث في مجال المناصفة والمساواة، مشيرا إلى أنه تم خلال السنة الماضية العمل مع اليونسكو من خلال اشراك الجامعات المغربية حول مواضيع المساواة والمناصفة والقضايا المرتبطة بحقوق الانسان.

من جانبه، قال ممثل اليونسكو لدى المغرب والجزائر وتونس وموريتانيا السيد صلاح خالد، إن هذه الاتفاقية الموقعة على هامش احتضان مدينة مراكش لمؤتمر دول الأطراف حول تغير المناخ ، تروم العمل، بشكل مشترك بين المؤسستين ، على تعزيز مجالات وقضايا حقوق الانسان والحريات الأساسية التي يعترف بها ميثاق الأمم المتحدة لجميع الشعوب دون تمييز في العرق والجنس والأصل واللغة أو الدين.

وأضاف أن المهام المشتركة بين المؤسستين تتمثل أيضا في الرقي بثقافة الحقوق والمساواة والمواطنة بالمغرب والعالم ، والنهوض بالتربية والعلوم والثقافة والحوار وبناء ثقافة للحقوق والسلام والتنمية المستدامة، مشيرا إلى أن هذه الاتفاقية تروم تعزيز ثقافة المواطنة وحقوق الانسان والمساواة بين الجنسين وتقوية البحث العلمي حول القضايا الحقوقية والتنمية المستدامة والتنوع الثقافي

اقرأ أيضا