مبادراتنيويورك ترفع دعوى قضائية ضد خمس شركات نفط عالمية كبرى لمسؤوليتها عن الاحترار العالمي

مبادرات

Picture of the Los Laureles dam, which along the Concepcion reservoir, supplies with potable water to over one million people in Tegucigalpa, taken on May 2, 2017.
Hot temperatures and deforestation have reduced water level at Los Laureles and Concepcion to 50 percent of their capacity which will soon cause water rationing in the Honduran capital. / AFP PHOTO / Orlando SIERRA
12 Jan

نيويورك ترفع دعوى قضائية ضد خمس شركات نفط عالمية كبرى لمسؤوليتها عن الاحترار العالمي

واشنطن – رفعت مدينة نيويورك دعوى قضائية ضد خمس شركات نفط عالمية كبرى لمسؤوليتها عن الاحترار العالمي، وذلك في خطوة لتعويض استثمارات المدينة لمنع آثار هذه الظاهرة العالمية.

وقال عمدة نيويورك بيل بلاسيو الاربعاء إن الدعوى ضد شركات البترول (بب شفرون وكونوكوفيليبس واكسون موبيل وشركة رويال داتش شل) تروم الحصول على تعويضات مالية تقدر بمليارات الدولارات لحماية المدينة من آثار ونتائج تغير المناخ.

ووفقا لنص الدعوى المرفوعة أمام إحدى محاكم مقاطعة مانهاتن، “تسعى نيويورك في هذا النزاع إلى تحميل هذه الشركات التي فعلت كل ما في وسعها لخلق هذا التهديد الوجودي، تكلفة حماية المدينة من عواقب تغير المناخ”.

وفي مايلي نشرة الاخبار البيئية لأمريكا الشمالية ليوم الجمعة 12 يناير 2018:

++بنما:

تتواصل في 30 يناير الجاري ببنما المشاورات العمومية حول مشروع “قانون البيئة” رقم 485، والذي يروم إدماج التشريعات البيئية الوطنية وتوحيدها في وثيقة واحدة.

وتجري هذه المشاورات، التي انطلقت قبل ازيد من سنة، من خلال لجنة فرعية تابعة للجنة البيئة بالجمعية الوطنية (البرلمان) تتلقى مقترحات من الفاعلين المعنيين من مختلف أنحاء البلاد.

ومن المنتظر أن تنتهي هذه المشاورات قبل متم شهر فبراير المقبل، حيث سيتم بعدها إعداد تقرير ستتم إحالته على لجنة البيئة، في أفق طرح المشروع للمناقشة والتصويت بالبرلمان.

ويتضمن مشروع قانون البيئة أربع محاور تهم “أحكام عامة” و”الموارد البشرية” و”أدوات الإدارة البيئية” و”الإجراءات البيئية.

اقرأ أيضا