أخبارأخبار بيئية من أوروبا الغربية

أخبار

28 أكتوبر

أخبار بيئية من أوروبا الغربية

بروكسل 28/أكتوبر/2016/ومع/ في ما يلي النشرة البيئية لأوروبا الغربية ليوم الجمعة 28 أكتوبر 2016 :

إسبانيا

يعيش أزيد من 20 بالمائة من الإسبان، أي نحو 10,2 مليون نسمة في مناطق تجاوز مستوى الأوزون على سطح الأرض، وهو ملوث رئيسي، بين سنتي 2014 و2016 الحدود المسموح بها، بحسب دراسة لجمعية علماء البيئة النشطين.

وأنجزت الجمعية تقريرا حول هذا الملوث استنادا لبيانات من 455 محطة لرصد التلوث موزعة في جميع أنحاء إسبانيا، مشيرة إلى أن المعايير الإسبانية تؤكد على أن مستويات الأوزون على مستوى الأرض لا ينبغي أن يتجاوز، خلال ثماني ساعات، 120 ميكروغرام لكل متر مكعب من الهواء، فيما منظمة الصحة العالمية أكثر صرامة إذ حددته في 100 ميكروغرام.

+++++++++++++++++++++++++++++

-/ أشارت دراسة أجراها معهد الصحة الشاملة ببرشلونة على 3900 طفل إلى أن تلوث الهواء يبقى المشكلة الرئيسية التي تهدد صحة الطفل.
وأوضح المصدر ذاته أن نحو 70 عالما، مكلفين بتجميع وتحليل نتائج هذه الدراسة، التي تتبعت أطفالا منذ الولادة بمناطق مختلفة من إسبانيا، أشاروا إلى العلاقة بين تلوث الهواء وتشوه الأجنة، وكذا مشاكل الجهازين التنفسي والعصبي عند الأطفال.

ونشرت هذه الدراسة، التي استمرت أزيد من عقد من الزمان، أكثر من 340 تقريرا حول الآثار المختلفة للتلوث على صحة الأطفال.

++++++++++++++++++++++

إيطاليا :

صادق مجلس الشيوخ الإيطالي أمس الخميس على اتفاق باريس حول المناخ.

وقال وزير البيئة جان لوكا غاليتي إنه ” يوم مهم ” معتبرا أن مصادقة البرلمان الإيطالي على هذا الاتفاق يتوج عمل جماعي قامت به الحكومة والبرلمان.

وأضاف أن هذا العمل سيمكن إيطاليا من المشاركة في مؤتمر مراكش باتفاقية مصادق عليها.

++++++++++++++++++++++++

بريطانيا :

تقوم الحكومة البريطانية بإعداد مشروع قانون يسمح بزراعة وتسويق المواد المعدلة جينيا بعد دخول البريكزيت حيز التنفيذ.

وأوضحت (الدايلي تيليغراف) أن وزير الفلاحة جورح أوستيس قال أمام البرلمان إنه ” في إطار الإعداد للخروج من الاتحاد الأوروبي، فإن الحكومة بصدد دراسة المقتضيات الممكنة مع التأكيد على دراسة قانون حول المواد المعدلة جينيا.

+++++++++++++++++++++++++

فرنسا :

يستعد القرض الفلاحي والشركة العامة الفرنسيين إلى تقديم مساهمتهما البيئية بعدما تراجعا على تمويل مناجم الفحم ومحطات حرارية تعمل بالفحم في بلدان ذات دخل مرتفع في 2015.

وقد قرر البنكان التراجع عن هذا النوع من التمويل في مختلف بقاع العالم بما فيها البلدان النامية.

وكان القرض الفلاحي قد التزم في الكوب 21 بتوفير 60 مليار لفائدة الانتقال الإيكولوجي في أفق 2018. وأعلنت المجموعة أنها خصصت متم شهر شتنبر مبلغ 5ر22 مليار لهذا الغرض.

اقرأ أيضا