أخبارالأردن يؤكد المسؤولية الجماعية للدول العربية في تقديم الدعم للمغرب لإنجاح مؤتمر (كوب 22) بمراكش

أخبار

09 أكتوبر

الأردن يؤكد المسؤولية الجماعية للدول العربية في تقديم الدعم للمغرب لإنجاح مؤتمر (كوب 22) بمراكش

عمان /9 أكتوبر 2016/ومع/ أكدت المملكة الأردنية اليوم الأحد أن هناك مسؤولية جماعية للدول العربية في تقديم الدعم للمغرب في تحقيق النجاح في نتائج المؤتمر العالمي حول التغيرات المناخية (كوب 22)، الذي سيعقد بمراكش مطلع الشهر المقبل.

وقال وزير البيئة الأردني، ياسين الخياط، خلال ورشة عمل نظمتها وزارة البيئة بشراكة مع وكالة التعاون الألمانية، للتحضير للمؤتمر، إن هذا الأخير يعقد في دولة عربية وبالتالي هنالك مسؤولية جماعية إضافية تترتب على الدول العربية ومنها الأردن في تقديم الدعم للمملكة المغربية في تحقيق نجاح في نتائج المؤتمر يسجل للمغرب بالذات والدول العربية بشكل عام.

وأوضح الوزير أن هذه الورشة تمثل نقطة انطلاق وطنية للمشاركة الأردنية في المؤتمر، مشيرا إلى أن الأردن يستثمر كافة الفرص المتاحة في المؤتمر والتعامل مع القضايا ذات الأولوية التي يطرحها.

ولفت إلى أن اتفاقية باريس تشكل إطارا عاما للشراكة الدولية في هذا المجال، وبالتالي فإن مؤتمر مراكش 2016، سيبني القواعد الفنية والعلمية المطلوبة لوضع اتفاقية باريس قيد التنفيذ على المستوى الدولي والوطني.

وذكرت وكالة الأنباء الأردنية، نقلا عن الوزير، أن وفدا أردنيا يمثل عدة قطاعات وخبرات سيشارك في جلسات النقاش الرسمية والنقاشات الجانبية على هامش المؤتمر لعرض التجربة الأردنية، في مفهوم الاقتصاد الأخضر في كافة سياساتها وبرامجها التنفيذية لتحقيق التكامل بين كافة القطاعات الاقتصادية التي تعتمد على الموارد الطبيعية وتؤثر بدورها على نوعية البيئة.

وأضاف الخياط أن وزارة البيئة ستطلق قريبا أول خطة وطنية للنمو الأخضر تعتمد على برنامج استثماري متكامل في قطاعات المياه والطاقة والنقل والسياحة والزراعة وإدارة النفايات، لافتا إلى أن المبادئ الأساسية التي تحكم هذه الخطة هي دعم النمو الاقتصادي، والمرونة في مواجهة التحديات البيئية، وتخفيض انبعاثات غازات الدفيئة، والتنمية الاجتماعية وحماية الأنظمة البيئية.

وناقش المشاركون في الورشة قصص النجاح في التصدي لتحديات التغيرات المناخية وكافة المبادرات التي تهدف إلى تحقيق تقدم ملموس على مستوى تغير المناخ، والذي يقع في صميم مسؤوليات وواجبات الوزارة.

اقرأ أيضا