أخبارالفدرالية البيمهنية المغربية للمنتجات البيولوجية تدعو إلى وضع ترسانة قانونية كاملة خاصة بالقطاع

أخبار

30 سبتمبر

الفدرالية البيمهنية المغربية للمنتجات البيولوجية تدعو إلى وضع ترسانة قانونية كاملة خاصة بالقطاع

الرباط 30 شتنبر 2016/ ومع/ دعت الفدرالية البيمهنية المغربية للمنتجات البيولوجية (فيمابيو)، إلى تبني مجموعة من القوانين التنظيمية التي ما زالت قيد الدراسة، والتي من شأنها أن تشكل ترسانة قانونية كاملة خاصة بالسلسلة البيولوجية في المغرب.

وأكدت الفدرالية في وثيقة أصدرتها في إطار الاستعدادات لمؤتمر كوب22، أنه من الضروري إضفاء طابع المصداقية على شهادة وعلامة المنتجات البيولوجية في المغرب، وضمان مراقبة صارمة لمنع سوء استعمال لهذه العلامة في السوق الوطنية.

واعتبرت الفدرالية أنه يتعين على الدولة أن تدعم السلسلة البيولوجية على جميع المستويات ذات القيمة، وخاصة على مستوى شهادة الإنتاج، والمساعدة على التحويل والتصدير، وذلك من خلال الاستلهام من التجارب في البلدان المتقدمة، داعية إلى الترويج للمنتجات “البيولوجية” في المدارس، والجامعات العمومية ومطاعم الإدارات.

وتقترح (فيمابيو) في هذا الإطار تطوير عقد – برنامج وطني من أجل وضع سلاسل للإنتاج سهلة التحويل إلى منتجات بيولوجية (حوالي 600 ألف هكتار)، التي لم تعرف أبدا استعمال المبيدات (غابات الأركان وأشجار اللوز والنخيل والنباتات العطرية والطبية).

وشددت الفيدرالية على أهمية وضع خطط وطنية مندمجة، لزيت الأركان (تجعل منه تراثا فريدا) وكذلك بالنسبة للنباتات الطبية والعطرية، تجمع بين إنتاج وخلق علامات تجارية وسلاسل كاملة قائمة على تعبئة الساكنة المحلية.

وأكدت على ضرورة تنمية مشروع نموذجي خاص بزراعة المنتجات البيولوجية على المستوى المحلي، خاصة بضواحي مدينة الدار البيضاء، فضلا عن تخصيص وتطوير منطقة لتحويل المنتجات البيولوجية والمساعدة على تنمية مجموعات تجارية لتوزيع هذه المنتجات حول وحدات قائمة بالدار البيضاء والرباط من أجل البدء في برنامج شامل لتسويق المنتجات البيولوجية الوطنية.

وفي ما يتعلق بإفريقيا، تقترح الفيدرالية البيمهنية سن تشريعات ملائمة وآليات محفزة، من شأنها خلق بدائل ملموسة، دائمة وذات مصداقية، بالنسبة للفلاحة “الصناعية” والمنتجات الكيماوية، مبرزة أن “تثمين الموجود ودعم البلدان التي تقدمت في هذا الاتجاه يمثل إشارة نموذجية بالنسبة للقارة”.

وعلى الصعيد الدولي، دعت المنظمة إلى إحداث مركز للبحث والتكوين في مجال الإنتاج البيولوجي لتطوير عمليات الإنتاج الملائمة للمناطق الجنوبية.

وأعربت الفدرالية عن أملها في أن يؤخذ موضوع الفلاحة البيولوجية بعين الاعتبار في الموضوعات والمناقشات والقرارات والمشاريع التي سيصادق عليها في مؤتمر (كوب 22) بمراكش.

وفي هذا الصدد، تقترح الفيدرالية بأن يشكل مؤتمر (كوب 22)، الذي سيعقد على أرض إفريقية، “اللحظة والمكان المناسبين حتى تكون السلسة البيولوجية في صلب الحدث، لتفتح بذلك المجال نحو العمل على التخفيف من انعكاسات التقلبات المناخية، وتخفيض الانبعاثات المسببة للاحتباس الحراري.

ت/ع ي

اقرأ أيضا