أخباربوينوس أيريس: انطلاق فعاليات النسخة الأرجنتينية الأولى لمؤتمر الشباب والتغيرات المناخية “كوي 12”

أخبار

27 أكتوبر

بوينوس أيريس: انطلاق فعاليات النسخة الأرجنتينية الأولى لمؤتمر الشباب والتغيرات المناخية “كوي 12”

بوينوس أيريس/27 أكتوبر 2016/ومع/ انطلقت، اليوم الخميس بالعاصمة الارجنتينية بوينوس أيريس، فعاليات النسخة الارجنتينية الأولى لمؤتمر الشباب والتغيرات المناخية “كوي 12” ، الذي يسلط الضوء على سبل التصدي للتغيرات المناخية من وجهة نظر شبابية.

وينظم هذا المؤتمر ،الذي يعرف مشاركة أزيد من 400 شاب تتراوح أعمارهم ما بين 18 و 30 سنة يمثلون المجتمع المدني والمنظمات الشبابية، من قبل المركز الدولي للنهوض بحقوق الانسان بالأرجنتين، وكتابة الدولة المكلفة بحقوق الانسان والتعددية الثقافية التابعة لوزارة العدل الارجنتينية، وذلك بالتعاون، على الخصوص، مع معهد السياسات العمومية في مجال حقوق الانسان، التابع لمجموعة السوق المشتركة لأمريكا الجنوبية “ميركوسور”.

وفي كلمة له خلال الجلسة الافتتاحية لهذا اللقاء، الذي ينظم على مدى يومين، أكد وزير البيئة الارجنتيني، سيرخيو بيرغمان أن حماية كوكب الارض من آثار التغيرات المناخية مسؤولية الجميع، مشددا على الدور الهام الذي يتعين أن يضطلع به الشباب من أجل صيانة هذا “الفضاء المشترك” للعيش وحمايته.

وأضاف أن بلاده مستعدة للمساهمة في إنجاح قمة “كوب 22” التي ستنعقد بمراكش من 7 إلى 18 نونبر المقبل، مسجلا في هذا السياق أن قمة مراكش ستكون قمة العمل وتنفيذ الالتزامات، من أجل ضمان كوكب سليم ونظيف للأجيال القادمة.

وبدوره، أكد سفير المملكة ببوينوس أيرس، السيد فؤاد يزوغ، خلال هذا اللقاء، أن احتضان المغرب لقمة “كوب 22 ” يأتي انسجاما مع سياساته الداخلية في مجال مكافحة التغيرات المناخية، لاسيما وأن المملكة انخرطت في العديد من المشاريع البيئية وتسعى إلى تطوير قطاعات الطاقات المتجددة وتعمل باستمرار على ضمان احترام البيئة في مختلف المشاريع.

واعتبر السيد يزوغ أن إشكالية التغيرات المناخية لم تعد مسألة تشغل بال النخبة العلمية والسياسية فحسب، بل أصبح هناك انخراط من لدن الجميع لاسيما من قبل الشباب الذين بات لديهم وعي بأهمية حماية الكوكب للأجيال القادمة.

وخلال هذا اللقاء، دعا السفير المغربي الشباب إلى الاضطلاع بأدوار أكبر من خلال ممارسة مزيد من الضغط على الحكومات والهيئات الدولية “لانقاذ كوكب الارض الذي بات يحتضر بفعل ما اقترفته يد الانسان نفسه”.

وفي تقدير السيد يزوغ، فإن الوعي الجماعي بالخطر الذي تمثله التغيرات المناخية والتحديات المطروحة أمام البشرية، ينبغي أن يقترن بتظافر جهود الجميع سواء حكومات أو جمعيات المجتمع المدني لتحقيق التنمية المستدامة وانقاذ “البيت المشترك”.

وخلال هذا اللقاء سيتم إعداد وثيقة ينتظر تقديمها خلال فعاليات قمة “كوي 12” التي ستنعقد بمراكش ما بين 4 و 6 نونبر المقبل، عشية انطلاق قمة “كوب 22” .

ويتضمن برنامج النسخة الارجنتينية الاولى ل”كوي 12″ تنظيم العديد من الورشات والمحاضرات والموائد المستديرة تتمحور بالأساس حول دور الشباب في التصدي للتغيرات المناخية وتحقيق التنمية المستدامة.

د/هل

/ال

اقرأ أيضا