أخبارشبان مغاربة ينظمون مائدة مستديرة بالأمم المتحدة حول الشباب والتغيرات المناخية

أخبار

12 أكتوبر

شبان مغاربة ينظمون مائدة مستديرة بالأمم المتحدة حول الشباب والتغيرات المناخية

نيويورك (الأمم المتحدة) 12 أكتوبر 2016 /ومع/ نظم وفد من الشباب المغاربة، خلال هذا الأسبوع، مائدة مستديرة بالأمم المتحدة حول موضوع “الشباب وتغير المناخ: أي فرص اقتصادية”، تناولت دور الشباب في عملية التكيف مع تغير المناخ.

وأوضح سفيان القدميري، عضو الوفد المغربي، وأحد مؤسسي جمعية جسور، التي يشغل منصب كاتبها العام، أن “هذه التظاهرة المنظمة من قبل الشباب وللشباب تندرج في إطار مساهمة الشباب بالمغربي في إطار برنامج مندوب الشباب للأمم المتحدة”.

وأشار إلى أنه تمت مناقشة قضيتين رئيسيتين خلال هذا اللقاء، تتمثلان في “أهمية تكوين الشباب في مجال نشر حلول تحترم البيئة، ودور الشباب في الفرص الاقتصادية الجديدة المتعلقة بتغير المناخ، لا سيما في البلدان النامية”.

وشكلت هذه المائدة المستديرة، التي تندرج في إطار الترويج لكوب 22، مناسبة لهؤلاء المندوبين الشباب لإبراز هذا الحدث التاريخي، المقرر عقده في نونبر المقبل في مراكش، وكذا التعبير عن التزامهم بدعم الممثلين الشباب للأمم المتحدة من 36 دولة ممثلة في “برنامج مندوب الشباب للأمم المتحدة”، حتى يكونوا فاعلين ومنخرطين في القضايا المتعلقة بتغير المناخ.

ولمكافحة تغير المناخ، أكد الشباب المغربي أن تعزيز مشاركة الشباب في السياسات العامة والتنويع الاقتصادي من خلال نشر مبادرات الشباب في مجال الابتكار تعد من بين التدابير الرئيسية التي ينبغي اتخاذها من قبل البلدان النامية.

وإلى جانب السيد القدميري، ضم الوفد المغربي هاشم وفدي، طالب بمعهد الدراسات السياسية إيكس-أون-بروفانس، ومريم التوابي، طالبة في العلوم السياسية بالرباط، وبسام شكران، طالب ب”لندن سكول أو إيكونوميسكس”، وصوفيا السملالي، طالبة بالمدرسة المتعددة التكنولوجية (بوليتكنيك) بباريس.

يذكر أنه شارك نحو 70 شخصا يمثلون 35 جنسية، في هذه المائدة المستديرة، التي تميزت أيضا بحضور محمد رضا سلامات، مسؤول بقسم الشؤون الاقتصادية والاجتماعية التابع للأمم المتحدة، وديانا ألاركون، رئيسة وحدة التنمية والسياسية بنفس القسم.

د/بل/

اقرأ أيضا